كراج Jo

ولي أمر متفهِّم يتنازل عن جزء من مهر ابنته تقديراً لوجود شامة صغيرة على وجهها

محتويات الموضوع

وافق الأب سعيد قرنبيط على خصم خمسة وعشرين بالمئة من مهر ابنته فدوى، ليجذب الشَّباب نحوها ويعالج مشكلة انخفاض الطَّلب عليها مقارنةً بأخواتها، وذلك لمعاناتها من عطبٍ مصنعيّ بسيطٍ في وجهها يتمثّل بوجود شامةٍ صغيرة أسفل عينها اليُسرى.

ويرى السيد قرنبيط أنَّ مصداقيته مع العرسان هي العنصر الأكثر أهمية في إنجاح صفقات تزويج البنات وتأمين حياةٍ مريحة بعد التقاعد “فاشتداد المنافسة في سوق العرائس يحفزّني على توفير أفضل الخدمات لزبائني العرسان، وتقديم خصومات لغاية ٧٥٪ خارج مواسم التزاوج لأجذبهم نحو بناتي. كما أبني علاقة ثقةٍ مع نساء الحارة بكشفي العيوب بأكملها قبل توقيع عقد الزَّواج، فيقصدن بناتي فور تفكيرهنَّ بتزويج أبنائهنّ، وأحتكر السوق”.

ويقول السيد قرنبيط إنَّ خدماته لا تقتصر على التخفيضات ومراعاة العيوب الخلقيَّة فحسب “يتمتع عرساني بشروط إرجاع واستبدال ميسَّرة تستمرُّ طوال فترة الخطوبة مع استرداد خمسةٍ وسبعين بالمئة من المهر أو دفع الفرقيَّة بين البنت وأختها، فضلاً عن خدمات ما بعد الزواج مجانية مع كلِّ عروس لمدَّة خمس سنوات تشمل صيانة شهريَّة وتقييمٍ للأداء وصيانة فوريَّة ۲٤/٧ لكافَّة الأخطاء السلوكيَّة التي قد يواجهونها”.”.

من جهته، عبَّر العريس مراد إبريز عن سعادته بالحصول على لُقطةٍ مثل فدوى “سأنصح جميع أصدقائي بمنزل العم سعيد وعدم اقتناء البنات إلا من عنده. فبعد أن بدأت أفقد الأمل بالزَّواج حصلت على فدوى بمهرٍ رمزيٍّ لمجرَّد عيبٍ بسيط يمكن تغطيته بالمكياج أو كيس ورقيٍّ يسمح لها بالتنفس بأريحية”.

السابق
تنظيم الدولة يتوكّل على الله
التالي
فتاة تقع في حب شاب بعد أن سمعت صوت الموسيقى العالية المنطلقة من سيارته ذات أضواء الزينون

اترك تعليقاً