وفاة مراهق بعد 6 ساعات متواصلة في لعبة PUBG

وفاة مراهق بعد 6 ساعات متواصلة في لعبة PUBG
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

توفّي مراهق في السادسة عشر من عمره في ولاية ماديا براديش في الهند بعد لعبه لمدّة ست ساعات متواصلة في لعبة PUBG وذلك بعد أن أصيب بسكتة قلبيّة نتيجة ارتفاع الأدرينالين المفاجئ في جسمه بسبب اللعبة.
تم نقله مباشرة إلى المشفى بعد صراخه المتكرّر أثناء اللعب، إذ ذكرت أخته التي كانت متواجدة معه في نفس الغرفة أثناء لعبه بأنّه كان يصرخ على زميله الذي أدّى لخسارته المباشرة مع توعّده بعدم اللعب معه مجدّدا ليشتكي بعدها بلحظات قليلة من صداع شديد وانهار بعدها على السرير.

ذكر الطبيب الذي كشف عن الشاب المراهق أنّ سبب الوفاة نجم عن سكتة قلبيّة شديدة بفعل صدمة مفاجئة وعميقة.

والد الشاب المتوفّي وبّخه مرّات عديدة نتيجة فترات لعبه الطويلة لكنّه استمرّ في اللعب بعدها دون أن يبالي بأي عواقب سيّئة.

يذكر أنّ لعبة PUBG تم حظرها في عدد من الدول وذلك بسبب تأثيرها على الصحّة العقلية للاعبين.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً