هواوي تمكنت من إنتاج هواتف ذكية بدون معالجات أمريكية

هواوي تمكنت من إنتاج هواتف ذكية بدون معالجات أمريكية
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

حصلت بعض الشركات الأمريكية على الضوء الأخضر لإستئناف أعمالها مع شركة هواوي الصينية، ولكن قد يكون فات الأوان على صدور هذه التراخيص، حيث تمكنت شركة هواوي من الإستغناء عن المعالجات الأمريكية بهواتفها الذكية الجديدة.

أحدث هاتف من هواوي، وهو Mate 30 الذي تم الكشف عنه في سبتمبر الماضي بشاشة منحنية و كاميرات متطوّرة، لا يحتوي على مكونات أمريكية كالمعالجات، وفقاً لتحليل شركتي UBS و Fomalhaut Techno Solutions التي قامت بتفكيك الهاتف لفحص المكونات الداخلية.

في شهر مايو من العام الجاري، حظرت الإدارة الأمريكية شركة هواوي و أدخلتها في القائمة السوداء مع تصاعد الحرب التجارية مع الصين، ما أدى إلى توقف شركات أمريكية لصناعة المُعالجات مثل كوالكوم و إنتل عن تصدير المعالجات لشركة هواوي، في حين أن هواوي قالت أنها لم تتأثر من الحظر.

هواوي لم تتوقف عن إستخدام المنتجات التقنية الأمريكية بشكل كامل، إلا أنها قللت من إعتمادها على المورردين الأمريكين في هواتفها الذكية التي تم إطلاقها منذ شهر مايو، بما في ذلك هواتف Y9 Prime وفقاً لتحليل Fomalhaut، في حين توصلت جهات أخرى إلى استنتاجات مماثلة مثل iFixit و Tech Insights Inc.

المصدر: WSJ

‫0 تعليق

اترك تعليقاً