هل من الممكن أن تشحن هاتفك باستخدام ليمونة؟

هل من الممكن أن تشحن هاتفك باستخدام ليمونة؟
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

بالنسبة لمعظم الأشخاص الذين يمتلكون أية معرفة تقنية من أي نوع، هذا العنوان يبدو وكأنه مأخوذ من حوحو أو أحد أشباهه العديدين الذين يتفننون بنشر الخرافات والأكاذيب بعناوين براقة للغاية، لكن على الرغم من السخافة الظاهرية لهذا السؤال فالأمر هنا يمتلك جزءاً صغيراً من الحقيقة في الواقع، وعلى الرغم من أن الفكرة خلفه أتت من أحد الفيديوهات المنتشرة والواضح كونها مزورة بالطبع، فالمعلومات المذكورة هنا صحيحة تماماً ولو أننا لا ننصح بتجربتها أبداً.

ضمن الفيديو الموجود في الأسفل (والعديد من الفيديوهات المشابهة) يتم تنفيذ طريقة تبدو بسيطة للغاية لشحن الهاتف باستخدام ليمونة، ومع أن الظاهر في الفيديو ليس كاذباً بالضرورة، فهو بالتأكيد مضلل لذا يجب ألا تجرب القيام بالأمر أبداً لأنك قد تنتهي مع هاتف تالف والكثير من الليمون دون فائدة.

 

 

 

 

 

 

 

كيف من الممكن لليمونة أن تشحن هاتفاً؟

عام 1800 اخترع العالم الشهير Volta أول بطارية كهربائية في التاريخ، حيث كانت مصنوعة من أقراص من النحاس والزنك (التوتياء) يفصل بينها طبقة من محلول ملحي، ونتيجة تفاعل كيميائي بين عناصر هذه البطارية تسير الإلكترونات من القطب السالب للبطارية نحو قطبها الموجب مما ينتج التيار الكهربائي ولو أنه بتوتر وشدة منخفضين للغاية.

من حيث المبدأ لا يختلف عمل بطارية الليمون عن ذلك سوى بنوع المادة المستخدمة، والتي هي هنا عصير الليمون الذي يعد حمضاَ ضعيفاً (بينما المحلول الملحي هو أساس)، لذا فالخطوات الأخرى مشابهة نوعا ًما، حيث يمكن الاعتماد على مسمار مغلفن مصنوع من الزنك، بالإضافة لقطعة نحاسية حيث يتم إدخال كل منهما ضمن الليمونة بحيث يلامسان العصير السائل ضمنها، لكن يجب الانتباه جيداً إلى عدم تلامسهما.

في حال أتممنا أحضرت جهاز قياس تيار كهربائي في هذه الحالة، ووصلته إلى القطعة النحاسية والمسمار المصنوع من الزنك، ستلاحظ وجود توتر منخفض للغاية (يتراوح بين 0.8 و1 فولت عادة) بالإضافة لشدة تيار شبه معدومة، لكن المهم هنا هو وجود كهرباء بين هذين القطبين، ولو كانت ضعيفة. بالطبع فالجميع يعرف أن التيار اللازم لشحن الهواتف الذكية اليوم بمختلف أنواعها هو 5 فولت عادة، لذا يمكن وصل خمسة ليمونات معاً إلى منفذ شحن من حيث المبدأ.

هل ستقوم الليمونة حقاً بشحن الهاتف؟

بدلاً من وصل عدة ليمونات، يمكن وضع عدة أزواج من الأقطاب ضمن ليمونة واحدة فقط

في حال قمت بوصل خمسة ليمونات معاً، من الممكن أن تحصل على تيار حقيقي بتوتر 5 فولت، لكن بالمقابل فشدة التيار صغيرة للغاية، لذا وعند الوصل من الممكن أن يظهر إشعار على شاشة الهاتف بكونه يشحن حقاً، لكن الإشعار هنا لا يعكس الواقع تماماً، فالتيار الصغير جداً لن يكون كافياً لشحن أي هاتف ذكي بشكل حقيقي، فهو صغير للغاية بحيث أن الهاتف يستهلك طاقة في وضع الخمول أكثر مما يمكن أن يأتيه من الليمونة أو مجموعة الليمون.

على أي حال وحتى لو افترضنا أنك تمتلك مخزوناً لا نهائياً من الليمون وتريد شحن هاتف وهو مغلق (بحيث لا يصرف أي شحن في وضع الخمول)، فالأمر سيحتاج لبضعة سنوات ليتم في حال استخدمت خلايا مفردة، كما أنك على الأرجح ستحتاج لبضعة آلاف من الليمونات نظراً لكون الشحنة الكهربائية الموجودة فيها صغيرة للغاية وتنفذ بعد حوالي نصف ساعة فقط.

لذا لا تتوقع أن ليمونة من الممكن أن تنقذ هاتفك من أن يفقد آخر جزء من شحنه، بكن في حال كنت تمتلك خبرة كافية لوصل بضعة آلاف من ثمار الليمون معاً على شكل خلايا مكونة من 5 ليمونات في كل منها، فمن الممكن نظرياً أن تنتج شاحناً حقيقياً من الممكن أن يشحن هاتفاً ذكياً بالكامل، ولو أن الأمر بالطبع ليس عملياً بأي شكل من الأشكال، ولن تتمكن من الاستفادة من عصير الليمون الذي ستستهلكه حتى.

على العموم، كل ما ذكر أعلاه ليس حصرياً لثمار الليمون بالتحديد، بل أنه قابل للتجريب على العديد من الثمار المختلفة وربما أشهرها البطاطس وحتى البصل، وفي حال كنت لا تزال تتذكر دروس الكيمياء في المرحلة الابتدائية أو الإعدادية فأنت على الأرجح تعرف التجربة المعروفة لصنع بطارية من ثمرة بطاطس.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً