مصاب بالبهاق يصنع “دمى” لمساعدة الأطفال المصابين بنفس المرض.. ويؤكد: أعرف ما يمرون به

مصاب بالبهاق يصنع "دمى" لمساعدة الأطفال المصابين بنفس المرض.. ويؤكد: أعرف ما يمرون به
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

من أجل التخفيف عن كاهل الأطفال المصابون بـ مرض البهاق، قام مسن مصاب بالمرض نفسه بصنع دمى لهؤلاء الأطفال، تتعاطى مع مرضهم، وتمنحهم القدرة على اللعب مثلهم مثل الأطفال العاديين، حيث يقول إنه يرغب فى تفادى المعاناة التى عاشاها، وأن يعيشوا حياتهم بسعادة.

صاحب الدمى
صاحب الدمى

الرجل المسن هو من البرازيل، يدعى وخواو ستانجانيلى جونيور، يعيش فى مدينة براغانكا باوليستا بولاية ساو باولو فى البرازيل، مشهورا بحياكته دمى من شأنها تهدئة الأطفال المصابين بمرض البهاق النادر.

الدمى
الدمى

وبحسب سكاى نيوز، فإن ستانجانيلى الذى تجاوز عمره الستين عاما يعانى من البهاق، فقد رغب فى مساعدة الأطفال الذين يعانون من البهاق مثله، بحسب ما جاء فى فيديو نشره موقع رابتلى الإخبارى، وأظهرت لقطات الدمى المختلفة التى حاكها وتبدو شبيهة بأطفال يعانون من المرض الجلدى.

وقال ستانجانيلى: “إننى أعرف الألم.. ليس الألم الجسدى والألم العاطفى فحسب، بل والألم الناجم عن التمييز والتحيز غير المبرر عند الناس حيال مرض جلدى غير معد ولا يسبب أى إعاقة.

العرائس
العرائس

وأشار ستانجانيلى إلى أنه على الرغم من الصعوبة فى الحصول على القبول من الآخرين، فإنه من المهم العثور عليه فى نهاية المطاف، مضيفا: “يعتقدون (المصابون بالبهاق) أنهم مختلفون، لكن فى الواقع، كلنا مختلفون، لكننا متشابهون فى الاختلافات فيما بيننا”.

وحول طبيعة مهنته الجديدة فى صنع “دمى البهاق”، أوضح ستانجانيلى أنه أراد أن يترك لحفيدته شيئا لتتذكره، لذلك اقترحت زوجته عليه حياكة دمية تبدو مثله تماما.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً