مراجعة كتاب في ديسمبر تنتهي كل الأحلام للكاتبة أثير عبدالله النشمي

مراجعة كتاب في ديسمبر تنتهي كل الأحلام للكاتبة أثير عبدالله النشمي
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

صحيح ان الكتاب قراته في ساعتين و لكن يخيل لي وانا القارئ المبتدئ ان هناك مغزى و فكرة ارادت اثير ايصالهم في روايتها. مغزى فلسفي مهم جداً يكتب فيه و يتم مناقشته في كتب و ليس مراجعة بسيطة كمراجعتي هذه.لا يمكن ان افصل بين راي هذام بطل الرواية و بين راي كاتبة الرواية. هناك شي يجعلني ارى ان كلمات هذام هي في الحقيقة لم تخرج من قلم اثير الا لانها بالاصل راي الكاتبة نفسه. هل ترى اثير ان العادات، العائلة، الدين والوطن عبارة عن قيود و يجب علينا ان نتحرر منها؟ ماذا ارادت اثير ان توصل كفكرة الى القارئ؟ القصة تترك القارئ مع فكرة ان علينا ان نتحرر من القيود العائلية و الدينية و غيرها. فرضت كفكرة على القارئ، لكن و الحقيقة تقال انه بنهاية الكتاب يتساءل القارئ بينه و بين نفسه بتوجه فلسفي عن الحياة. و ماتسميه اثير بالقيود.

 

نتيجة بحث الصور عن مراجعة كتاب ديسمبر تنتهي كل الأحلام

لان بطل الرواية روائي و كاتب في مجلة تقبلت فكرة الاقتباسات من الفلاسفة و الكتاب، لكن احسست بان اثير اقتبست الكثير. احسست و كأن الكاتبة ارادت ايصال فكرتها فالبستها ثوب الرواية و اسبغت علينا باقتباسات، و كانها تكتب بحث علمي لتناقشه في مكان ما. هذا ما احسسته بالضبط.

لا اصدق ان هناك من يعطي هذه الرواية خمسة نجوم، فبرايي المتواضع جداً هي قصة قصيرة لاتستحق سوى النجمتين. صراحةً انا متخوفة جداً لاني و باندفاع قارئ محب للقراءة يتجول بين اروقة جرير اخذني الحماس و شريت كتابها الآخر. اتمنى ان كتاب اثير النشمي احببتك اكثر مما ينبغي يصل الى حدود توقعاتي.

مخلص القصة عبارة عن قصة هذام وبدايته فهذام العاصم في اربعينيات العمر، فر هارباً من وطنه و عائلته و عاداته و دينه. بعدما انهدمت ثقته بهم و هو في مقتبل عمره. رفضوا زواجه من ليلى زميلته الصحفية بحكم عدم رضا قبيلته. فر من وطن لا يقبل بمشاركة المرأة فيه. كسر قيود الدين التي فرضت عليه. يؤمن بوجود الله ولكن لايتبع اي دين. فر من الرياض الى لندن و عاش بين ضبابها و برودة جوها و برودة مشاعر اهلها. التقى بمحض الصدفة بولاَدة العراقية المولد الهولندية الجنسية، الفارة من عراقها لسبب مشابه لاسباب هذام. حبها لشاب مسلم شيعي و هي تنتمي للصابئة.

الشي الوحيد الذي اعجبني في القصة هو دفاع اثير بصورة عابرة عن قضية من قضايا المرأة، وبالاخص المرأة السعودية و مسألة قيادتها للسيارة.

مراجعة : Bon Vivant

‫0 تعليق

اترك تعليقاً