كراج منوعات

ما هي الغدد اللمفاوية

محتويات الموضوع

الجهاز اللمفاوي

أحد أجهزة الجسم الحيوية كما يُطلق عليه اسم الجهاز اللمفي، وهو عبارةٌ عن شبكةٍ من الأنسجة والأعضاء يجري فيها سائلٌ شفاف اللون يميل إلى اللون الأصفر بسبب احتوائه على كريات الدم البيضاء فقط، وهو يُشبه الدم في تكوينه إلا أنه لا يحتوي على كريات دمٍّ حمراء، وهو جهازٌ دورانيٌّ. ووظيفته تخليص الجسم من السموم عن طريق التخلص من كريات الدم البيضاء، ويتكوّن من الأوعية اللمفاوية وهي شبيهةٌ بالشعيرات الدموية والأوعية الدموية، والعقد اللمفاوية أو الغدد اللمفاوية والسائل اللمفي الشفاف.

الغدد اللمفاوية

جزءٌ أساسيٌّ من الجهاز اللمفاوي، وهي عبارةٌ عن عُقدٍ تعترض طريق الأوعية اللمفاوية وذات حجمٍ صغيرٍ يتراوح ما بين 1 إلى 2 سم، وتنتشر في كافة أنحاء الجسم لتُشكِّل شبكةً مترابطةً مع بعضها البعض، ويُقدر عددها ب 500 غدة لمفاوية، ووزنها يتراوح ما بين 600 إلى 700 غرام، وذات شكلٍ بيضاويٍّ أو مستديرٍ، وتترابط مع بعضها البعض بسلاسل لمفاوية، وتحتوي كل غدّةٍ لمفاويةٍ على عددٍ من الخلايا المناعية المُنتجة للبروتينات والتي تعمل على مهاجمة الفيروسات والبكتيريا والميكروبات الأخرى وتدميرها قبل انتشارها في الجسم، ثم تقوم بالتخلص من البقايا الميتة.

موقع الغدد اللمفاوية

تقع هذه الغدد في كامل أنحاء الجسم تحت الجلد مباشرةً أو غائرةٍ إلى أسفل طبقات الجلد، وفي كلا الحالتيّن لا يستطيع الشخص تحسس هذه الغدد أو لمسها أو رؤيتها في الوضع الطبيعي إلا في حالة إصابتها بالانتفاخ، ومن أهمها الغدد العنقية اللمفاوية الموجودة في العنق والرقبة خاصةً أسفل الأذنيّن ووراءهما، وفي الجزء السفلي من الرقبة ثم تمتد الغدد إلى الجزء الأمامي من كلا الكتفيّن، وعلى امتداد الفك السفلي، والخط المائل من شحمة الأذن، وهناك الغدد الإبطية اللمفاوية الموجودة في منطقة الإبطيّن، والغدد الأربية اللمفاوية الموجودة في الفخذيّن وهي من كلا النوعين السطحي والعميق تحت الجلد.

أسباب تضخم الغدد اللمفاوية

تُصاب الغدد بالتضخم في الحجم بحيث تُصبح مرئيةً بالعين المجردة، ويمكن لمسها وتحسسها بسهولةٍ كبيرةٍ وهو ما يُعرف بتورُّم الغدد أو العقد اللمفاوية، ومن أسبابه:

  • العدوى الفيروسية أو البكتيرية أو الطفيلية أو الميكروبية التي تُصيب الجسم.

  • التهاب الجهاز التنفسي العلوي بسبب الإنفلونزا ونزلات البرد.

  • التهاب المفاصل.

  • مرض الذئبة الحمراء.

  • الحساسية الناتجة عن تناول بعض العقاقير الطبية.

  • انتشار الخلايا السرطانية في العقد اللمفاوية.

  • الإصابة بسرطان الدم.

  • الإصابة بالسرطان في أي عضوٍ لا علاقة له بالجهاز اللمفاوي كسرطان الثدي المؤثر على الغدد اللمفاوية الموجودة في الإبطين لقربها من الثدي، وانتشار سرطان الرئة إلى العقد اللمفاوية المجاورة للرئتين كتلك الموجودة في الترقوة.

  • الأمراض الوراثية.

السابق
لماذا سميت الشقيقة بهذا الاسم
التالي
شعر بدوي عن الخيانة

اترك تعليقاً