فوائد وأضرار الأطعمة

ما هي التلبينة

الأغذية

يعتمد جسم الإنسان لاستمرار بقائه على قيد الحياة تناول أنواع مختلفة ومتنوعة من الأغذية سواءً أكانت هذه الأغذية نباتية أم حيوانية، فتناول الغذاء يمد الجسم بالعناصر الغذائية التي يحتاجها للقيام بوظائفه بصورةٍ سليمة، ومن أبرز أنواع الأغذية المفيدة هو الشعير، ويصنف من النباتات العشبية التي تتبع الفصيلة النجيلية، وقد ورد ذِكره في القرآن الكريم، ويعتبر من أقدم المواد الغذائية التي استخدمها الإنسان في صنع الخبز ويُصنع منه أيضاً حساء التلبينة، وسيتم التعرف على ما هي التلبينة في هذا المقال.

التلبينة

تعدّ من الأغذية التي حث الرسول -صلى الله عليه وسلم- بالتداوي بها، وتحتوي على العديد من الفوائد النفسية والعلاجية، وهي طعام يشبه اللبن في بياضه ورقته ويتكون من النخالة أو الدقيق ويضاف إليه العسل، وتناول هذا الغذاء يمد الجسم بالطاقة والنشاط ويحفز عمل الجهاز الهضمي، ومن أبرز فوائدها الأخرى القضاء على الحزن والاكتئاب، فكانت عائشة -رضي الله عنها- تأمر بالتلبين للمحزون على الهالك وللمريض وكانت تقول: “إِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: ( إِنَّ التَّلْبِينَةَ تُجِمُّ فُؤَادَ الْمَرِيضِ ، وَتَذْهَبُ بِبَعْضِ الْحُزْنِ)”.

فوائد التلبينة

للتلبينة العديد من الفوائد التي تمنحها لجسم الإنسان، ومن أهم العناصر التي تحتوي عليها عنصر البوتاسيوم وعنصر المغنيسيوم اللذان يسهمان في التخلص من الأحاسيس السلبية، ومن فوائد التلبينة يُذكر ما يأتي:

  • تقضي على الشعور بالانفعال والغضب والحزن والقلق.
  • تمنح الجسم الشعور بالشبع.
  • تقلل من تعرض المعدة للتقلصات.
  • تطهر المعدة وتعالجها من الالتهاب.
  • تخلص الجسم من السوائل الزائدة عن حاجته.
  • تسيطر على معدل الإنسولين في الدم؛ لاحتوائها على الكرميوم.
  • تساعد على إنقاص الوزن الزائد.
  • تساعد على إدرار الحليب عند المرضع.
  • تعالج الأطفال من تأخر النمو.
  • تقلل معدل الكولسترول الضارّ في الدم.
  • تساعد على الاسترخاء.
  • تقوي الذاكرة.
  • تحفز عمل الكبد.
  • تقتل الفيروسات والميكروبات مما يساعد على تقوية الجهاز المناعي؛ وذلك لاحتوائها على مادة البيتا جلوكان.
  • تحمي الإنسان من حدوث السكتة الدماغية والقلبية.
  • تعالج الأمراض المرتبطة بالقلب.
  • تحافظ على صحة الشرايين.
  • تقي من الإصابة بالسرطان.

طريقة عمل التلبينة

يرغب العديد من الأشخاص بمعرفة مكونات وطريقة تحضير هذا الغذاء الصحي، ومن أبرز مكوناتها دقيق الشعير الذي يضاف إليه الماء أو الحليب، وسيتم التعرف على طريقة تحضيرها فيما يأتي:

المكونات

  • ملعقتان كبيرتان من العسل.
  • نصف ملعقة صغيرة من القرفة المطحونة.
  • كأسان ونصف من الحليب السائل.
  • أربع ملاعق كبيرة من دقيق الشعير الناعم.

طريقة التحضير

  • يوضع في قدر مناسب الحجم الحليب، ثم يضاف إليه العسل والقرفة المطحونة ودقيق الشعير، وتُخلط المكونات مع بعضها قبل وضع القدر على النار.
  • يوضع المزيج على النار ويُحرك باستمرار حتى يغلي ويصبح قوامه شبيهاً بقوام المهلبية.
  • يُسكب المزيج في الأكواب أو في الأطباق المخصصة للتقديم.
  • يزين الطبق بالجوز المفروم خشناً ورشة من القرفة المطحونة، ويُقدم الحساء ساخناً.
السابق
الملقي ووزراؤه يقدمون استقالاتهم ويغادرون الدوار_الرابع
التالي
أنواع الملح

اترك تعليقاً