كراج تقنية

لا تضيّع وقتك على هاتفك المحمول بعد الآن… مهارات تكنولوجية مسلية عليك إتقانها

لا تضيّع وقتك على هاتفك المحمول بعد الآن… مهارات تكنولوجية مسلية عليك إتقانها

دورةٌ حياتي اليومية تشمل الاستيقاظ متأخرًا، ثم القليل من الإنستاغرام، ثم القهوة المترافقة مع الفيسبوك، وثم ساعتين من الواتس آب، ومع وجبة الغداء أعود إلى الفيسبوك، وأتابع بقية روتيني اليومي المترافق أيضًا مع وسائل التواصل اللاجتماعي، بالإضافة إلى السهرة التي تشمل الكثير مما سبق، إلى أن أنام غافيًا على إحداها، إنَّه حقًا روتين مليء بوسائل التواصل.

أغلبنا ما يقضي معظم وقته على هواتفهم أو حواسيبهم المحمولة، مقلبًا بين صفحات الفيسبوك، تويتر، والإنستاغرام، وغيرها من وسائل التواصل الاجتماعي.

اسأل نفسك! كم من الوقت تقضيه على هاتفك المحمول، وكم من الوقت تقضيه وأنت تتابع اليوتيوب على حاسوبك الشخصي؟!
هل فكرت يومًا باستغلال هذا الوقت في شيءٍ مفيد! أو هل فكرت من الاستفادة من هاتفك المحمول في أمورٍ أُخرى غير التسلية وتقضية الوقت!

 

 

 

بعيدًا عن كورسات اللغة ومقاطع التنمية البشرية إليك عزيزي القارئ خمس هوايات تقنية يمكنك تنميتها باستخدامك جهازك المحمول:

إنتاج الموسيقى الرقمية

إنتاج الموسيقى الرقمية

حتى لو لم تكن مثقفًا موسيقيًا، وشعرت بالرغبة في إنتاج أغنية بنفسك، لا تدع أيّ شيءٍ يوقفك! فإنتاج أغانيك الخاصة رقميًا هي طريقةٌ سهلةٌ وممتعةٌ للبدء، ومهمةٌ ليست بالمستحيلة.

لن تحتاج إلى معدات باهظة ولن تحتاج إلى شراء البرامج، فهناك العديدُ من البرامج المجانية وعينات الصوت، وبرامج التجميع التي ستسمح لك بإنشاء موسيقاك في غضون ساعات قليلة.

هذا حتمًا سيعلمك الكثير عن الموسيقى، وستكتسب خبرات قد تمكّنك من التطوّر في هذا المجال، والأفضل من هذا كله، أنَّك ستتمكن من التعبير عن جانبك الإبداعي بكلِّ حرية.

ولنساعدك في هذا الأمر إليك بعض البرامج المجانية التي ستسمح لك في إطلاق العنان لنفسك:

برمجة الألعاب

برمجة الألعاب

أصبحت البرمجةُ مهارةً أساسيةً للحياة الحديثة، فالتكنولوجيا تسيطر على عالمنا الآن، وتتيح لنا شيفرة الكتابة في التحكم بالتكنولوجيا.

برمجة لعبة فيديو، هي مهمةٌ ممتعةٌ وغنيةٌ بالمعلومات، وستسمح لك بالبدء في العمل بشكلٍ صغير، وببطء في طريقك إلى مفاهيم أكثر تقدمًا.

يمكن للمبتدئين الآن الحصول على انطلاقة جيدة؛ لأنَّك لم تعد بحاجة لاستخدام لغة برمجة منخفضة المستوى، كلّ ما عليك فعله هو اتباع دليل لبرمجة ألعاب الفيديو لمساعدتك لفهم المفاهيم الأساسية قبل الانتقال إلى الخطوة الثانية.

تحلى بالكثير والكثير من الصبر، برمجة الألعاب تتطلّب وقتًا والكثير من التفكير. عليك أن تأخذ كلّ حركة بعين الاعتبار، وأن تتمكن من تصوّر إلى أين تتجه اللعبة التي تصممها!

اجعل منزلك ذكيًا

أتمتة منزلك

إذا كنت من الأشخاص الذين يحبون ابتداع الأشياء الملموسة، سيكون مشروع أتمتة المنزل مشروعًا رائعًا للبدء.

تبدأ هذه المشاريع باستخدام وحدات تحكم بسيطة مثل Raspberry Pi، يمكنك بعد ذلك توصيل أجهزة الاستشعار وإنشاء برامج بسيطة تمكّنك من أتمتة أجزاء معينة من منزلك، ويمكن البدء بمهام بسيطة مثل: التحقق من ما إذا كان باب المرآب الخاص بك مفتوحًا أم لا.

بمجرد معرفتك بالوظائف الأساسية، ستتمكّن من العمل والتقدم بثبات في هذه الأمور لتتمكّن في نهاية المطاف من أتمتة كلّ جزءٍ من منزلك، انطلاقًا من درجة الحرارة إلى نظام الأمان وغيرها الكثير.

تصميم مواقع الويب

تصميم مواقع الويب

فيما يتعلق بالمهارات التقنية، تصميم مواقع الويب يعطيك القليل من كلِّ شيء؛ لأنَّك ستمارس بعض التصميم الإبداعي أثناء صياغة مظهر الصفحة، وستحاول التفكير بمنطقية أثناء بناءك للهيكل العام.

ربما يكون تصميم مواقع الويب من أسهل مهام البرمجة التي يمكن تعلمها وهي ذات قيمة كبيرة جدًا، فقد أصبح الإنترنت جزءًا أساسيًا من مجتمعنا. لذلك، امتلاكك القدرة لصنع شيء خاص بك هو مهارةٌ تستحق الذكر.

يمكنك استغلال وقتك في الكثير من الهوايات المفيدة، فإذا لم تفدك في حياتك العملية، فهي حتمًا ستغنيك وتزيد من معرفتك وخبراتك، لا تضيع وقتك بعد الآن على مواقع التواصل الاجتماعي، وحاول استغلال وقتك المهدور عليها في أشياء أُخرى، صدقني عزيزي القارىء متى بدأت على الاعتياد على روتين صحي، ستستغرب كيف كنت تمضي أغلب وقتك على هذه الأمور التي لن تفيدك أبدًا، وستحمد الله على التخلص من هذا الإدمان، وتسخير وقتك في أمورٍ إيجابيةٍ قد تطوّر حياتك وتحسّن حالك.

السابق
هل تُحب اليابان؟ اقرأ هذه الكُتُب لتغوص في عالم الثقافة اليابانية
التالي
أفلام رائعة لكن بنهايات محبطة حزينة ستدمر المتبقي من يومك

اترك تعليقاً