كيف تقوم بتشغيل فيديوهات YouTube في الخلفية في الهواتف الذكية؟

كيف تقوم بتشغيل فيديوهات YouTube في الخلفية في الهواتف الذكية؟
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

بالإضافة لكونه أكبر منصة لمشاركة المحتوى المصور في العالم دون منازع، يمكن القول أن YouTube هو واحد من أكثر الأماكن المستخدمة للوصول للموسيقى كذلك. فالموقع الشهير يتضمن عشرات الملايين من الأغاني والمقطوعات الموسيقية المتنوعة. لكن في حال كنت تستخدم الموقع من هاتفك الذكي وتريد الاستماع للموسيقى أو الاستماع لفيديو عادي في الخلفية بينما تفعل شيئاً آخر، فالأمر غير ممكن للأسف. حيث يتوقف تشغيل الفيديو بمجرد مغادرة التطبيق.

بالطبع فميزة تشغيل الفيديو في الخلفية هي واحدة من الأكثر طلباً بين المستخدمين، لذا لا عجب بكون الموقع يوفرها للمستخدمين ذوي الاشتراكات المدفوعة (سابقاً YouTube Red وحالياً YouTube Premium) بينما لا يستطيع المستخدمون العاديون الاستمتاع بها. لكن ومع أنه لا توجد طريقة رسمية للأمر، فهناك بعض الطرق التي من الممكن أن تمكنك من تشغيل فيديو يوتيوب في الخلفية في الهاتف. بالطبع فهذه الطرق ليست مباشرة كما الأمر للمشتركين باشتراكات مدفوعة، لكنها بسيط عموماً.

استخدام تطبيق خارجي معدل

هذه الطريقة لا تنفع لهواتف ايفون كون التطبيقات المعدلة غير متاحة في متجر App Store ولا يمكن لهواتف iPhone تثبيت التطبيقات من مصادر خارجية، لذا انتقل إلى الفقرة التالية في حال كنت تمتلك هاتف iPhone أو جهازاً لوحياً من نوع iPad.

ببساطة هناك العديد من التطبيقات المعدلة عن التطبيق الرسمي لـ YouTube. والخيارات هنا متعددة سواء كان SnapTube أو OGYouTube أو سواها. وكما هو متوقع فسبب استخدام هذه التطبيقات هو كونها عادة ما تتيح ميزات إضافية غير متوفرة في التطبيق الرسمي مثل التحميل أو التشغيل في الخلفية. حالياً الخيار الأفضل بينها هو OGYouTube، ومع أنه معدل عن نسخة قديمة من التطبيق الرسمي فهو لا يزال يعمل حالياً دون مشاكل.

هذه الطريقة هي الأكثر سلاسة بين الطرق الأخرى من حيث الاستخدام. لكن يجب الانتباه إلى كونها غير محبذة أبداً، فكما ذكرنا في مقال سابق، لا يجب الثقة بالتطبيقات المعدلة أبداً. حيث أظهرت عدة حالات شهيرة كون هذه التطبيقات عادة ما تتضمن برمجيات تجسس ضمنها، ومن الشائع أن تقوم بسرقة معلومات المستخدمين (من التطبيق ومن خارجه) وإرسالها إلى جهات متنوعة تتضمن أحياناً أجهزة استخباراتية لبعض البلدان.

استخدام متصفح Google Chrome

بالطبع فالجميع يعرف أن YouTube بدأ كموقع إلكتروني قبل أن يصبح له تطبيق رسمي للهواتف، لذا فالوصول إليه من المتصفح لا يزال ممكناً، لكن تجربة المشاهدة ليست بودة التطبيق بالطبع. على أي حال فمن الممكن استخدام المتصفح وبالتحديد جوجل كروم للاستماع للفيديو وتشغيله في الخلفية بسهولة نسبياً.

كل ما عليك فعله هو الدخول إلى الفيديو الذي تريده، ومن ثم الضغط على الخيارات الخاصة بالمتصفح واختيار “وضع الحاسوب”. هنا سيتم إعادة تحميل الصفحة بالطبع، وستظهر كما موقع الحاسوب الأساسي وليس كموقع الهاتف. كل ما عليك فعله هنا هو تشغيل الفيديو ومن ثم الخروج من التطبيق بالعودة للشاشة الرئيسية. هنا سيتوقف الفيديو عن العمل، لكن من الممكن تشغيله من شري الإشعارات حيث سيظهر إشعار خاص به مع خيار للتشغيل أو الإيقاف المؤقت.

استخدام تطبيق التراسل Telegram

كما هو معروف، فتطبيق Telegram هو واحد من أكثر تطبيقات المراسلة غنى بالميزات حالياً. فهو يتيح العديد من الأشياء المميزة بداية من خاصية القنوات والاشتراكات والبوتات (Bots) وبالطبع تشغيل مقاطع الفيديو من YouTube دون الحاجة لمغادرة التطبيق. هذه الميزة الأخيرة مفيدة للغاية في شيء إضافي في الواقع وهو تشغيل فيديو يوتيوب كنافذة مصغرة في هواتف اندرويد. حيث أن قيود نظام iOS في مجال صلاحيات التطبيقات تمنعها من العمل في هواتف ايفون.

كل ما عليك فعله هو إرسال راب الفيديو المطلوب إلى نفسك على Telegram ومن ثم الضغط على الفيديو. قم بالضغط على الرابط وسيظهر الفيديو في أسفل الشاشة ويبدأ بالعمل، وهنا كل ما عليك فعله هو اختيار الأيقونة الصغيرة (المشار لها في الصورة أعلاه) وسيتحول الفيديو إلى نافذة طافية على الشاشة ويمكن تحريكها لأي مكان بحرية. بهذه الطريقة تستطيع مشاهدة الفيديو أثناء المحادثة، أو أثناء فعل شيء آخر. كما أن الصوت يستمر بالعمل حتى عند قفل الشاشة عادة.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً