كيف تتجاوز جهاز كشف الكذب؟

كيف تتجاوز جهاز كشف الكذب؟
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

الكذب من الأفعال الإرادية و التي تستهلك من مخزون دماغي محدد للقدرة الإرادية لدى الإنسان, بالتالي عند ممارسة الكذب تتطرأ تغيرات حيوية في الجسم مثل ارتفاع عدد دقات القلب و توسع بؤبؤ العين و ارتفاع وتيرة التنفس و يعمل جهاز كشف الكذب هو رصد هذه التغيرات. إذاً الفحص مبني على رصد تغيرات فيزيولوجية في جسدك أثناء طرح الاسئلة عليك.

جهاز الفحص:

الجهاز يعمل على رصد ارتفاع في عدد دقات القلب و تغير في نسبة التنفس و ضعط الدم و بعض الأجهزة يرصد حجم بؤبؤ العين و غيرها من التغيارات الفيزيولوجية. عادة قبل أن يبداً الفحص يتم طرح بعض اسئلة التحكم. وظيفة هذه الأسئلة أن تعطي الفاحص مستوى أدنى و مستوى أعلى. مثلاً ممكن أن يطرح عليك سؤال “هل اسمك كذا؟” أنت تجيب فيرصد الجهاز دقات قلبك و مستوى التنفس عند الاجابة على هذا السؤال الذي من المعلوم أنك تجيب عليه بصدق. ثم ربما يطرح عليك سؤال “إن كنت قد كذبت في السابق” أو “هل مارست الغش أثناء المدرسة” و غيرها من الأسئلة المتعارف عليها و معروفة الاجابة مسبقاً إلى أن يرسم خطوط تحدد مكان الكذب و مكان الصدق بناء على دقات القلب و التنفس….

لتجاوز فحص الكذب عليك فهم هذه التغيرات و استخدامها لمصلحتك.

مثلاً عندما يتم طرح سؤال من الواضح أن جوابه يجب أن يكون صادق مثل ماهو اسمك؟ يمكنك تحريك أصابع قدميك بشكل سريع أثناء الإجابة. تحريك أصابع القدم أثناء الإجابة (المتوقعة أنها صادقة) سيرفع من سرعة دقات القلب بشكل مؤقت و بالتالي سيرصد الجهاز دقات قلب متسارعة مع أنك تجيب بصدق مما يجعل الخط البياني المرتبط بالصدق أعلى من الطبيعي بالسنبة للجهاز. الجهاز لا يعلم مايجب أن تكون النتيجة العادية و بالتالي يتوقع الجهاز نفس البيانات منك عند قول الصدق و بيانات أعلى عند الكذب.

أسليب كشف الإحتيال:

أغلب من يقوم بفحوص الكذب يطلب من الشخص الذي يتم فحصه أن يخلع حذائه لهذا السبب. الفكرة هنا أنك عندما تقول الحقيقة ترفع نسبة دقات قلبك بشكل اصطناعي و عند الكذب لا تفعل شيئ فتترك جسدك هو يرفع نسبة دقات القلب و التنفس بشكل طبيعي فيبدو للجهاز أنك تقول الصدق إذ أن الصدق و الكذب لديهم نسب متقاربة من دقات القلب و التنفس.

الأن لتجاوز مشكلة غلع الحذاء يمكنك اختيار بعض المعضلات الرياضية التي تستطيع التفكير بها أثناء قول الحقيقة لكي ترفع من دقات قلبك بشكل مفتعل.

مثلاً: ما هو اسمك؟

تسأل نفسك ماهي نتيجة قسمة ٥٤ على ٢٣؟ و تحاول الإجابة على السؤال الرياضي بشكل سريع ثم تجيب بذكر اسمك.

هل قمت بالكذب سابقاً؟ طبعاً الجميع قام بالكذب سابقاً لذلك الجواب الصحيح هو “نعم” فإن اخترت أن تكون صادق فعليك بالمسألة الرياضية و إن اخترت أن تكذب و تقول “لا” فعليك أن تبقى طبيعي دون التفكير بالمسألة الحسابية لأن جمسك سيرفع دقات قلبك كنيتجة للكذب.

الكائنات الحية طورت الكذب لأسباب تطورية لكنها أيضاً تطورت وسائل حيوية لرصده..

‫0 تعليق

اترك تعليقاً