كراج منوعات

كيف أكون أنيقة بكلامي

كيف أكون أنيقة بكلامي

الكلام الأنيق

يعتبر الكلام لغة التواصل بين الناس ومن أهم الأمور الواجب مراعاتها عند التحدث إلى الآخرين اعتماد أسلوب يتميز بالأناقة واللباقة، فالحديث أو الكلام فنٌ لا يتقنه الجميع، ويحاول العديد من الأشخاص التوجه لمعرفة الطرق الصحيحة لتنظيم وترتيب أفكارهم وإطلاقها من خلال الحوار والحديث، ومن المهتمين بهذا الفن هي المرأة التي دائماً ما تتطلّع بأن تكون في المقدمة في مجال أناقتها وإطلالتها، ولا تنحصر هذه الأناقة في المظهر فحسب بل يتعداه إلى طريقة وأسلوب كلامها بطريقةٍ أنيقة، ومن أكثر الأسئلة التي توجهها لنفسها هو كيف أكون أنيقة بكلامي وتأخذ هذا الأمر بعين الاعتبار لأنه يعكس انطباعاً وأثراً جيداً لدى الأخرين، وسنتحدث في هذا المقال عن موضوع كيف أكون أنيقة بكلامي.

كيف أكون أنيقة بكلامي

  • البدء أولاً بإلقاء السلام والتحية على الأشخاص المتواجدين في نفس المكان.
  • النظر جيداً إلى وجه الأشخاص الذين تتحدثين إليهم ومراعاة بأن يكون صوتك واضح وبنبرةٍ معتدلة.
  • لا تكوني سريعة في كلامكِ كما يجب أن لا تكوني بطيئة فخير الأمور أوسطها حتى لا تزعجي المستمعين إليكِ وكي لا تشعريهم بالملل.
  • كوني مستمعة جيدة عند تحدث الآخرين معكِ كما يجب أن لا تقاطيعهم أثناء الحديث.
  • إذا ألّم بكِ ألم ما تداركيه ولا تُشعري الآخرين به.
  • إعطاء فرصة للشخص للحديث وإبداء آرائهم دون احتكار.
  • لا تسبب إحراجاً لأي شخص يجهل ما تتحدثين فيه بحيث يجب أن تتجاهلي هذا الأمر من باب الاحترام واللباقة.
  • استخدمي مفردات قريبة من الأشخاص الذين تتحدثين إليهم دون مبالغة في استعمال الكلمات والمصطلحات صعبة الفهم لتتجنبي الاستعراض.
  • ابتعدي عن أبداء أي نوع من الازدراء أو التقليل من شأن الآخرين أثناء حديثهم.
  • قدمي رأيكِ دون خجل حتى وإن لم تتفقي مع آراء الآخرين.
  • ابتعدي عن استخدام الكلمات الأجنبية أو المفردات الصعبة كي لا تظهري أمام الآخرين بمظهر الاستعراض حيث أن قيامكِ بهذا الأمر لن يُضيف إلى شخصيتكِ أي شيء.
  • عندما تنادي الشخص الذي تكلميه ناديه بلقبٍ يحبه أو باسمه ولا تدعيه بما يكرهه من الأسماء حتى وإن كان على سبيل المزاح الذي قد يولّد الخصام والخلافات.

 طرق توضح كيف أكون أنيقة بكلامي

  • الابتسام باستمرار في وجه من يحادثكِ ولا تجعليها تفارق محياكِ، فالابتسام يقرب بين الأشخاص ويبعث على الود والمحبة.
  • اختاري المواضيع التي تتناسب مع جلسة الحوار فلكل مقامٍ مقال، وهذا يعني بأن تتحدثي عن أمورٍ مفرحة أوقات الفرح.
  • تكلمي مع الآخرين بأمورٍ تُدخل البهجة والسرور إلى أنفسهم وتجنبي تذكيرهم بما يعكر صفوهم أو يُشعرهم بالحزن.
  • لا تثرثري في كلامكِ فالكلام الكثير يبعث على النفس الشعور بالملل والمقت والانزعاج، وتكري كلما زاد كلامكِ كلما كثُر خطؤك لذا عليكِ بالاعتدال.
  • لا تُكثري من الحلف كي يصدقكِ الآخرون وذلك لأنّ هذه الصفة تدل على الكذب والنفاق.
  • رتبي أفكاركِ بصورةٍ منطقية وتحدثي في الأمور التي يعرفها الأشخاص الذين تتحدثين إليهم.
  • تحدثي عن أمرٍ أنتِ على درايةٍ به كما يجب أن يكون من تحدثيهم أيضاً على معرفةٍ جيدة به.
  • افهمي مغزى الحديث قبل أن تقومي بالرد.
  • حولي الحوار الممل إلى نقاشٍ يدعمه قصص أو أمثلة لإضفاء روح التغيير والمتعة.
السابق
تحديث 0.10.0 للعبة ببجي موبايل PUBG MOBILE
التالي
قصة لعبة “ببجي” التي أصبحت محط اهتمام الشباب؟

اترك تعليقاً