كراج تقنية

قصةُ نجاح شركة Adobe – سلسلة نجاحات السحابة الإبداعية الشهيرة!

قصةُ نجاح شركة Adobe – سلسلة نجاحات السحابة الإبداعية الشهيرة!

مَن مِنّا لا يستخدم واحدًا من منتجاتها على الأقل… ومَن مِن معشر المصممين والمبدعين لا يطفو على سحابتها الإبداعية؟ تُعدُّ شركة Adobe إحدى أفضل الشركات الرائدة في عام البرمجيات، فمَن مِنّا لم يسمع بها أو قام باستخدام أحد تطبيقاتها المميّزة؟ بالتأكيد سمعت عنها وعن إنجازاتها في عالم الحاسوب والبرمجيات، وتأسست الشركةُ من قبل جون وارنوك وتشارلز جيشكي في عام 1982 في كالفورنيا.

 

 

 

جون وارنوك و تشارلز جيشكي

كان المؤسسان جزءًا من فريق الأبحاث في شركة Xerox، التي تركاها مستفيدين من خبرتهم والأخطاء التي تعثّرا بها لافتتاح شركتهم الجديدة، فبدأ جون وارنوك و تشارلز جيشكي يفكران بأسماء ترتبط ارتباطًا مبهمًا بالنشاط الذي أرادا التخصص به.

احتاج وارنوك وجيشكي إلى اسم مميّز لكثرة الشركات التي انتشرت في كاليفورنيا في ذلك الوقت، فقاما بإحضار خريطة، وبدآ برمي قطعة معدنية عليها ليختارا اسم الشركة، فلاحظ جيشكي جدول أدوبي كريك الذي يتدفق خلف منزله، فاقترح جون أن يتمّ تسمية الشركة باسم الجدول، وافق جون على هذا الاسم ومن هنا جاء اسم Adobe!

شركة Adobe

كان أول منتج لهم هو “post script” الذي كان لغةً برمجيةً لوصف الصفحات في مجال النشر الإلكتروني، وحقّقت هذه اللغة نجاحًا في الصناعات التكنولوجية، فقد أصبحت الطباعةُ بالليزر حقيقيةً، وكانت ضروريةً لصناعة الإعلان. تمّ استخدام هذه اللغة على نطاق واسع من قبل الشركات وحكومة الولايات المتحدة، وفي عام 1985 كانا قد جمعا 1.9 مليون دولار من المبيعات!!

وفي عام 1986 بدأت الإيرادات بالازدياد، حيث بلغت إيرادات الشركة 16 مليون دولار بدخل حوالي 4 مليون دولار. بعد ذلك أدخلا الخطوط النمطية التي توفّر خطوطًا رقميةً يمكن طباعتها بأيِّ دقة ممكنة.

وسرعان ما بدأت الشركة بالتطوّر ليقدموا منتجًا مذهلًا “Adobe Illustrator“، سمح هذا البرنامج للمستخدمين بإنشاء رسومات عالية الجودة يمكن طباعتها بسهولة، أو نشرها بسهولة.

في عام 1988 بلغت عائدات الشركة 85 مليون دولار، أيّ أضعاف إيراداتها في العام الماضي، وكان من الواضح أنَّ الشركةَ كانت تنمو بمعدل سريع، وأصبحت من أهمِّ الشركات في العالم للحواسيب الشخصية.

كان اعتماد الشركة دائمًا على قسم البحث والتطوير لديها من أجل التوصل إلى برمجيات جديدة تسمح لها بالاستمرار في سمعتها، باعتبارها واحدةً من أكبر شركات البرمجيات في العالم، وبعد ذلك أطلقوا البرنامج الشهير “Photoshop” ليحقق أكبر نسبة مبيعات في العالم، والذي تميّز بإنشاء التصاميم البصرية المتنوعة؛ وذلك من خلال دمج الصور والنصوص وغيرها من العناصر مع بعضها البعض في تصميم واحد، تعديل الصور الفوتوغرافية من خلال تغير الألوان أو الإضاءة أو التباين، كما يستخدم لتطوير ملفات صور RAW وإنتاج صور منها، والتلاعب بالصور والتصميمات بإدخال أو إزالة أجزاء أُخرى غير موجودة بالملف الأصلي.

إضافة إلى إعداد وتجهيز الصور بغرض استخدامها كنقوش للكائنات ثلاثية البعد في البرامج ثلاثية البعد 3D، أو الصور المستخدمة في أعمال إنتاج الفيديو، كما يمكن تصميم المواقع والمنتديات من خلاله مباشرةً في الإصدارات الحديثة، ويُعتبر البرنامج من الأدوات الرئيسية في مراحل الطباعة لمعظم المطبوعات مثل: الكتب والمجلات، وإنشاء الصور المتحركة، وإجراء تعديلات بسيطة على مقاطع الفيديو في الإصدارات الحديثة.

Photoshop

حقّقت الشركةُ النجاحَ مع كلِّ إصدار جديد من إصداراتها؛ نظرًا لمستوى الجودة العالي الذي كانت تحافظ عليه، في عام 1990 بلغت عائدات الشركة 170 مليون دولار، وكان صافي دخلها 40 مليون دولار لتصل عائداتها 670 مليون دولار في عام 1994.

لكن في عام 1998 واجهت الشركةُ انتكاسةً كبيرةً، حيثُ طوّرت شركة هيوليت باركاد نسخةً من برنامج postscript، مما أدّى إلى انخفاض مبيعات الشركة بنسبة 40 % تقريبًا، فكانت بحاجة لإيجاد حل لتحقيق الاستقرار قبل انهيار الشركة.

فقامت الشركةُ بإعادة هيكلة رئيسية من خلال خفض القوى العاملة، وإعادة التشكيل التنفيذي والتركيز على مجالات محددة لاستعادة مكانتهم، فأصدرت منتجًا جديدًا باسم “in Design” الذي فاجَأ الجميع، وشكّل نجاحًا كبيرًا مما أعاد إحياء الشركة من جديد، وفي غضون عام واحد حقّقت أكبر تحول في تاريخ الشركة لتزيد عائداتها عن مليار دولار لأول مرة!

وبدأت Adobe بالنمو بخطى ثابتة مع أحدث الترقيات والمنتجات مثل: (Adobe Acrobat – Adobe Flash – Adobe Dreamweaver – Pagemaker) وغيرها الكثير، وبحلول عام 2010 وصلت عائدات الشركة إلى ما يقارب 3 مليار دولار.

سحابة أدوبي

وبعد سلسة من التطوّر والنجاح ليصبح للشركة في عام 2013 أكثر من 11000 موظف، وعائدات مبيعات تزيد عن 4.30 مليار دولار، ومازالت الشركةُ تصدر المزيد من البرامج المميزة، وتحقق المزيد من التطوّر حتى عامنا هذا…

هذه قصة شركة Adobe التي سطع نجمها بعد سلسلة من الابتكار والإصرار، لتصبح شركة البرمجيات الأولى في العالم.

السابق
تعلّم لغة جديدة باستخدام هاتفك المحمول فقط ومجانًا
التالي
كم مدة بقاء الطعام في المعدة

اترك تعليقاً