كراج للصحة والعناية بالبشرة

فوائد المشي قبل النوم

فوائد المشي قبل النوم

رياضة المشي

تعدُّ رياضةُ المشي من أهمِّ أنواع الرياضة التي يسهُلُ على الإنسان ممارستها، وهي مناسبة لمختلف الأعمار، وقد يفضّلُ البعض المشي في الصباح الباكر ويفضّل آخرون المشيَ في المساء، في حين أظهرت بعض الدراسات العلمية أن ممارسة المشي مساءً بشكلٍ يوميّ ومنتظم مفيدٌ لأجهزة الجسم كافة، إضافة إلى دوره في وقاية الشخص من الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة مثل مرض الضغط والسكري، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن فوائد المشي قبل النوم.

فوائد المشي قبل النوم

شاعَ أنّ ممارسة المشي لبعض الوقت بعد تناول وجبة العشاء يجنّبُ الإصابةَ بالتخمة والكسل أو الاستسلام للنوم، ويفضّلُ عدم المشي مباشرة بعد الأكل، ومنح الجسم فترة راحة لا تقلُّ عن ربع ساعة، ومن أهمّ فوائد المشي قبل النوم ما يأتي:

  • يساعد المشي قبل النوم ولمدّة نصف ساعة على الأقلّ في تحسين الصحة العامة للجسم، وحماية الجهاز الهضمي من مشاكل عسر الهضم، وتنشيط عمليّة الأيض، كما يحمي المعدة من الإصابة بالقرحة أو الانتفاخات.
  • يخلّص الجسم من الإجهاد وضغوطات العمل، ويمنحه الاسترخاءَ والهدوء النفسيَّ والنشاطَ والحيويّة.
  • يفيد السير على الأقدام في حرق السعرات الحرارية والتخلص من مشكلة تراكم الدهون واحتباس الماء في الجسم، مما يساعد في فقدان الوزن الزائد والمحافظة على رشاقة الجسم وتناسقه.
  • يزوّدُ المشي قبل النوم الجسم بالطاقة، ويعمل على تعديل مستوى الضغط والسكر بالدم.
  • يساعد على نومٍ عميق وهادئ، ويحلّ مشكلة الأرق واضطرابات النوم.
  • ينشّط الدورة الدمويّة وينظّم دقّات القلب.

نصائح ممارسة رياضة المشي قبل النوم

لا بدّ للشخص الذي يرغب في ممارسة رياضة المشي قبل النوم في المساء أن يتبع بعض النصائح والإرشادات التي تجعله يحصدُ الفوائد المرجوّة من المشي، والتي تجلب له والمتعة والراحة النفسية والجسديّة، ومن هذه النصائح ما يأتي:

  • الاهتمام بارتداء الملابس الرياضية القطنية المريحة، التي لا تعيق نشاط وحركة الدورة الدمويّة بالجسم، وتساعد على امتصاص العرق.
  • اختيار الأحذية الرياضية المريحة التي تسهّلُ عمليّة الحركة لمدّة أطول، وتقلل من الشعور بالألم في العظام والقدمين.
  • التدرّج في رفع سرعة المشي والبدء بالإحماء أيْ بالمشي البطيء؛ وذلك تجنبًا لحدوث ضغط قاسٍ على العضلات المتقلّصة والإصابة بالتشنج والألم الشديد الناتج عن تمزّق العضلات.
  • الاهتمامُ بتناول بالماء أو العصائر الطبيعية أثناء المشي، والتي تُسهم بتعويض الجسم ما يفقده من الأملاح والسوائل؛ نتيجة التعرق وتجنب التعرض للجفاف أو الدوخة وهبوط الضغط المفاجئ.
  • الابتعاد عن المشي في الأماكن المكتظّة بالمارة وبعيدًا عن ضجيج ودخان السيارات، حيث يُفضّل المشي في الحدائق والمناطق السهلية وتنفس الأكسجين والهواء النقيّ، والذي يخلّصُ من التعب والإجهاد، وينشّط عمليّة الأيض بالجسم.
السابق
ما هي أضرار النوم
التالي
أضرار الأكل قبل النوم

اترك تعليقاً