حماس: لن يطول صبر كتائب القسام

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

قال القيادي في حركة حماس خليل الحية إن فصائل المقاومة وعلى رأسها كتائب القسام لن يطول صبرها على الجرم الصهيوني اتجاه مسيرات العودة الشعبية السليمة، مؤكداً على أن تقف تراقب وتتابع ما يجرى.

محتويات الموضوع

وأضاف في بيان له مساء اليوم الاثنين، أن الرد الطبيعي على عدوان الاحتلال على مسيرات العودة يجب أن يكون بانتفاضة واسعة في كل العواصم العربية والإسلامية وفي الضفة والقدس والأراضي المحتلة عام 1948، “لا بد أن يدفع الاحتلال ثمن هذا القتل وجريمة نقل السفارة.. فلتشتعل الضفة وكل فلسطين بوجه العدو الصهيوني”.

وأكد الحية على أن الحراك في مسيرات العودة الكبرى مستمراً ومتواصلاً، “نحن نؤكد على مواصلتها واستمرارايتها ودعم كل فعاليتها، لأن شعبنا الذي يعيش مراراة اللجوء والشتات لن يسكت ولن يتراجع ولن يعود حتى يحقق طموحاته واهدافه في دحر الاحتلال واقامة دولته”

وتابع، “تأتي هذه الملحمة التاريخية اليوم من أبناء شعبنا في رد واضح على هذه الجريمة النكراء، جريمة نقل السفارة الأمريكية ظلماً وعدواناً إلى القدس.. خرج ليرد هذا العدوان ويقول للعالم بدمه وأشلاه أنه يرسم خريطة العودة وخريطة الانتصار”

وعن نقل السفارة الأمريكية إلى

 

 

النكراء، جريمة نقل السفارة الأمريكية ظلماً وعدواناً إلى القدس.. خرج ليرد هذا العدوان ويقول للعالم بدمه وأشلاه أنه يرسم خريطة العودة وخريطة الانتصار”

وعن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، علق، “القدس خط أحمر في سبيلها تهون التضحيات ومن أحلها سنواصل اجلهاد والمقاومة بكل الوسائل.. نقل السفارة والاعتراف بها هو اعتداء على حق شعبنا على حقه وقدسه وعاصمته وجريمج ضد الانسانية”، محملاً الإدارة الأمريكية كل تبعات القرار”.

وشدد الحية على ضرورة التمسك باللحمة والوحدة الوطنية، قائلاً، “جسد شعبنا اليوم وحدته الحقيقة بالحشد والعمل والمقامة والوصول إلى السياج السالك في وحدة وطنية حقيقة عمدها بدماء شهدائه .. ليؤكد أنه طريق الوحد والعمل المشترك والتنافس من أجل فلسطين واعتقاها من الاحتلال.. واجبنها تكريس هذه الوحدة والشرعية لهذا الشعب الذي قال كلمته بدمائه وثورته”

‫0 تعليق

اترك تعليقاً