فن ومشاهير

إلى من يستمع الشباب؟ مشاهير الغناء الغربي تحت سن الـ 25

إلى من يستمع الشباب؟ مشاهير الغناء الغربي تحت سن الـ 25

ضغطةُ زر واحدة وتصبح نجمًا مشهورًا في ثوانٍ معدودة! فالطريقُ إلى النجومية لم يعد مقتصرًا على شركات الإنتاج الضخمة ومكتشفي المواهب فحسب، فالعالم الافتراضي الجديد ومواقع التواصل الاجتماعي جعلا الأمر أسهل مما مضى، وفي هذا المقال سنتحدّث عن المغنيين والمغنيات الذين بدأوا مسيرتهم الفنية منذ الصغر، ليحالفهم الحظ ويصبحون مشاهيرًا وهم مازالوا في مرحلة المراهقة. البعض منهم اعتمد الطريقة التقليدية للوصول للشهرة، والبعض الآخر اتخذ من مواقع التواصل الاجتماعي وخاصةً اليوتيوب سبيلًا نحو الانتشار، وسواءٌ كانت موهبةً حقيقيةً أو اجتهاد مثابر أو حتى كاريزما شخصية… فهم يفرضون أنفسهم بقوة على الساحة الغنائية الآن.

 

 

 

 

كاميلا كابيو

كاميلا كابيو

لعلك ستفاجَأ عزيزي القارئ/ة حين تعلم أنَّ صاحبة الأغنية الشهيرة Havana التي حقّقت جماهيريةً ساحقةً ومشاهدات خيالية على اليوتيوب، لم يتخطَ عمرها 22 عامًا! فالمغنيةُ الأمريكيةُ – الكوبية ذات الأصول المكسيكية قد ولدت في 3 مارس 1997 في مدينة هافانا بكوبا، ثم انتقلت مع عائلتها إلى مدينة ميامي بولاية فلوريدا الأمريكية، ثم دفعها شغفها بالغناء مبكرًا للاشتراك في برنامج المسابقات المعروف (إكس فاكتور) عام 2012، بينما لم تكمل الستة عشر ربيعًا، لتُكون بصحبة أربع متسابقات أخريات فرقة Fifth Harmony التي حظيت بشعبية كبيرة، واستطاعت الوصول للمركز الثالث في التصفيات النهائية للبرنامج، ثم واصلت الفرقة مسيرتها بتقديم ثلاثة ألبومات ناجحة، ولكن في عام 2016 قرّرت كاميلا الانفصال عن الفرقة والتركيز على مستقبلها في الغناء الفردي، وأطلقت ألبومها الأول Camila الذي حقّق نجاحًا ساحقًا، خاصةً مع وصول أغنية Havana إلى المراتب الأولى في لوائح الأغاني في أمريكا والمملكة المتحدة بل وحول العالم، لتصبح الأغنية (تريند) الموسم الصيفي على صفحات التواصل الاجتماعي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

دوا ليبا

دوا ليبا

ثلاث سنوات فقط… هي العمر الفني الاحترافي للمغنية الإنجليزية ذات الصوت العميق دوا ليبا! فالمغنية الشابة التي وُلدت في 22 أغسطس عام 1995 في مدينة لندن البريطانية، تعود أصولها إلى ألبانيا وكوسوفو، حيثُ انتقلت مع عائلتها إلى مدينة بريشتينا عاصمة كوسوفو عام 2008، وفي عمر الرابعة عشر عامًا بدأت في تسجيل فيديوهات لها، وهي تغني لمطربيها المفضلين على اليوتيوب.

وحين قرّرت دوا ليبا أن تشقَ طريقها في عالم الفن، عادت مرةً أُخرى إلى لندن، لتصبح عارضة أزياء في عمر السادسة عشر عامًا، وتُطلق أغنيتها الأولى New Love عام 2015، وتبعتها أغنية Be The One ليصبحا خطوتيها الأوليين نحو النجاح، ولكن الأغنية التي كانت السبب وراء انطلاقتها الصاروخية هي New Rules التي صدرت عام 2017، والتي حازت على المرتبة الأولى في المملكة المتحدة، وبهذا تصبح دوا ليبا أول مطربة تصل إلى المرتبة الأولى في لوائح الأغاني البريطانية بعد أغنية أديل الشهيرة Hello، ثم تطلق في نفس العام ألبومها الأول Dua Lipa الذي حقّق شعبيةً ونجاحًا كبيرًا حول العالم، لتترشح بعد ذلك لخمس فئات ضمن جوائز البريت الغنائية البريطانية، وتحصد جائزتين أفضل فنانة وأفضل مغنية جديدة، ثم يتمّ اختيارها لتحيي حفل ختام دوري أبطال أوروبا بين فريقي ليفربول وريال مدريد في مايو 2018.

ميجان تيرانور

ميجان تيرانور

مغنيةٌ ومؤلفةُ أغاني أمريكية، وُلدت في 22 ديسمبر 1993 بولاية ماساتشوستس الأمريكية، منذ طفولتها وهي تظهر شغفًا بالغناء والموسيقى خاصةً مع تشجيع والدها لها، وتأثّرها بوجود أكثر من فنان داخل العائلة، قامت بتأليف وغناء ثلاثة ألبومات مستقلة في سنوات مراهقتها الأولى، ثم سافرت إلى ناشفيل ونيويورك ولوس أنجلوس للبحث عن فرصة عمل ككاتبة أغاني، ولكنّها لم تستطع الابتعاد عن ولايتها كثيرًا، فعادت إليها لتتعاون مع عدّة فنانين محليين، في عام 2013 تعرفت ميجان على المنتج (كيفين كادش) الذي أعجب بموهبتها وأسلوبها الغنائي، وأنتجا سويًا أغنيتها الأولى All About That Bass، بعدما رفضت عدّة شركات فنية إنتاجها، وحقّقت الأغنية نجاحًا ساحقًا خاصةً أنَّها شجعت النساء على تقبل اختلاف أجسامهن دون التقيد بأجسام العارضات النحيلات، والفيديو الكليب الخاص بالأغنية حصد مشاهدات خيالية وصلت الآن إلى أكثر من ملياري مشاهدة!

ثم أطلقت أغنيتها الثانية Lips Are Movin عام 2014، والتي زادت من شعبيتها وشهرتها لتطلق ألبومها الأول Title عام 2015، ثم الثاني Thank You عام 2016، والثالث Treat Myself عام 2018، وترشحت ميجان لعدّة جوائز فازت منها بجائزة الجرامي كأفضل مغنية جديدة عام 2016، ومن المعروف أنَّ ميجان لديها طابع غنائي خاص مستوحى من فترة الخمسينيات والستينيات يدعى Retro، وهي من أشدّ معجبي فرانك سيناترا وألفيس بريسلي وستيفي وندور وراي تشارلز.

أريانا غراندي

أريانا غراندي

مغنيةٌ أمريكية من أصول إيطالية، ولدت في 26 يونيو 1993 بولاية فلوريدا الأمريكية، بدأت مشوارها الفني منذ طفولتها، حيثُ شاركت في عدّة عروض مسرحية محلية، بدايتها الفعلية جاءت عام 2010 بعد مشاركتها في مسلسل الست كوم Victorious التابع لقناة نيكلوديون الأمريكية بعمر السابعة عشر، والذي حقّق لها شهرةً وشعبيةً كبيرةً بين جمهور المراهقين، ثم أطلقت ألبومها الغنائي الأول Yours Truly عام 2013، والذي وصلت أغنيته الرئيسية The Way إلى لائحة أفضل 10 أغاني في الولايات المتحدة الأمريكية، ثم في العام التالي أصدرت ألبومها الثاني My Everything، والذي وصلت أغنيته الرئيسية Problem مع مغني الراب الأسترالي Iggy Azalea إلى لائحة أفضل 10 أغاني في أمريكا، ثم تواصل نجاحاتها بإطلاق ألبومها الثالث Dangerous Woman عام 2016، وحصلت الأغنية الرئيسية التي تحمل عنوان الألبوم على ترتيب متقدم ضمن لائحة أفضل 10 أغاني في الولايات المتحدة الأمريكية، وبهذا تكون أريانا المغنية الأولى في التاريخ التي تصل أغانيها الرئيسية في ألبوماتها الثلاثة الأولى إلى لائحة Billboard’s Hot 100، وحديثًا أطلقت ألبومها الرابع Sweetener في أغسطس 2018.

أريانا ترشّحت للعديد من الجوائز وفازت بعددٍ كبيرٍ منها، وقامت مجلة التايم الأمريكية بتصنيفها ضمن قائمة المائة شخص الأكثر تأثيرًا حول العالم عام 2016، وبجانب ألبوماتها الأربعة والعديد من الأغاني المنفردة الناجحة، تشارك أريانا في نشاطات خيرية لدعم مرضى السرطان والمشردين واليتامى.

شون مينديز

شون مينديز

مغني ومؤلف أغاني كندي، وُلد شون مينديز في 8 أغسطس عام 1998 في العاصمة الكندية تورنتو، اهتمام مينديز بالموسيقى دفعه لتعلّم العزف على الغيتار وحده من خلال فيديوهات اليوتيوب، وبدأت شهرته من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما قام بتحميل فيديو له على تطبيق فاين وهو يغني أغنية As Long as You Love Me، وخلال يومٍ واحدٍ كان قد حصد 10000 إعجاب، ازدادت بعدها قاعدته الجماهيرية على اليوتيوب والتويتر والإنستغرام بالإضافة لتطبيق فاين، خاصةً مع حرصه على التواصل يوميًا مع معجبيه. موهبةُ مينديز وشهرته لفتت أنظار مدير الأعمال أندرو غيرتلير، الذي أقنعه مع والده بالقدوم إلى نيويورك لتوقيع عقدٍ مع شركة Island Records.

في عام 2014 أطلق مينديز أول ألبوم غنائي صغير بعنوان The Shawn Mendes EP، والذي وصلت مبيعاته لـ 100000 نسخة، وفي عام 2015 أطلق ألبومه الكامل Handwritten، والذي احتل المركز الأول في الولايات المتحدة وكندا، تبع ذلك أغنيته Stitches التي تربّعت على عرش الأغاني في أوروبا، بالإضافة لكونها ضمن أكثر 10 أغانٍ شعبية في أمريكا الشمالية، ثم أطلق مينديز ألبومه الثاني بعنوان Illuminate في عام 2016، والذي حقّق نجاحًا باهرًا في الولايات المتحدة وكندا بمبيعاتٍ تجاوزت المليون نسخة، ثم حديثًا أطلق ألبومه الثالث الذي يحمل اسمه كعنوان، ويُعدُّ مينديز واحدًا من خمسة فنانين تصدرت أغانيها قائمة Billboard 200 الأمريكية تحت سن الثامنة عشر، وقامت مجلة التايم الأمريكية بتصنيفه ضمن قائمة 100 شخص الأكثر تأثيرًا هذا العام (2018).

جاستين بيبر

جاستين بيبر

بعيدًا عن علاقته المضطربة بالمغنية سيلينا غوميز، التي جعلتهما مادةً خصبةً للبابارتزي والصحف الصفراء على مدار عدّة سنوات، ثم إعلانه المفاجِئ عن خطبته لعارضة الأزياء هايلي بالدوين، فمن المرجح أنَّك قد سمعت واحدةً من أغاني جاستين بيبر الرائجة عن طريق الصدفة، أو ربما رشّح لك اليوتيوب واحدةً من أغانيه باعتبارها الأكثر مشاهدةً، فشعرت بالفضول لمعرفة المزيد عن هذا المغني الشاب… في الواقع جاستين بيبر واحدٌ من أشهر وأنجح المطربين في الوقت الحالي، بل وتكاد لا تخلو قوائم الأغاني التي نسمعها في المطاعم والمقاهي والمولات من أعماله.

جاستين بيبر هو مغني كندي، وُلد في 1 مارس 1994 بمدينة لندن الكندية في مقاطعة أونتاريو، وهو الابن الوحيد لوالدته (باتي ماليتي) التي أنجبته وهي مراهقة صغيرة، منذ طفولته وهو يحلم بأن يكون نجمًا غنائيًا، في عمر 12 عامًا شارك بيبر في مسابقة غناء محلية وفاز بالمركز الثاني عام 2007، فقرّرت والدته مشاركة الأسرة والأصدقاء بفيديو مصور لغنائه على اليوتيوب، ولكن بغريزة الأمومة الفطنة أدركت الأم – بعدما نال الفيديو استحسان الجميع – أنَّ عليها نشر مزيد من الفيديوهات الغنائية له من أجل الجماهيرية والانتشار، وتلك الفيديوهات أثارت انتباه مدير المواهب (سكوتر براون) لتبدأ من هنا رحلة بيبر نحو الشهرة والنجومية.

الانطلاقة الحقيقية لجاستين كانت أغنية Baby عام 2010، التي حقّقت شعبيةً هائلةً على المستوى الدولي، وجعلت منه ظاهرةً غنائيةً حينذاك، مما دفع منتجيه لاستغلال هذا النجاح والدفع بفيلم سيرة ذاتية طويل عن مشواره للنجومية، بينما لم يتعدَ عمره ستة عشر عامًا!

الآن وبعد إصداره لأربعة ألبومات غنائية ناجحة، وتصدر أغانيه المراتب الأولى في قوائم الأغاني الأجنبية حول العالم، ووصول أغانيه لأرقام خرافية على مشاهدات اليوتيوب، وبعد تصنيفه من قِبل مجلة Forbes ضمن قائمة العشرة مشاهير الأكثر تأثيرًا في العالم لثلاث مرات 2011 و2012 و2013، وحصوله على العديد من الجوائز أبرزها جائزة الغرامي لأفضل تسجيل راقص لأغنية عام 2012، وثروة تخطت الـ 200 مليون دولار… يمكن القول أنَّ بيبر قد حقّق حلمه بالنجومية المبكرة.

زين مالك

مغني إنجليزي من أصل باكستاني، وُلد في 12 يناير 1993 في مدينة برافورد الإنجليزية، في عمر السابعة عشر اشترك مالك في الموسم السابع لبرنامج المسابقات الشهير (The X Factor) كمغني منفرد، ولكن تمّ استبعاده في الجولة الأخيرة من البرنامج، ثم أعادته لجنة تحكيم البرنامج (نيكول شيرزينغر وسيمون كويل) مرةً أُخرى للبرنامج، ولكن هذه المرة بصحبة أربعة فتيان آخرين لتقديم عرض غنائي مميز، هذه المجموعة التي سرعات ما حقّقت شعبيةً كبيرةً لتستمر سويًا حتى نهاية البرنامج، وتحتل المركز الثالث في الترتيب النهائي للمتسابقين، وتستمرّ بعد ذلك في تحقيق جماهيرية كاسحة لتصبح واحدةً من أشهر فرق المراهقين حول العالم One Direction، ولكن بعد إصدار أربعة ألبومات سويًا قرّر مالك الانفصال عن الفرقة عام 2015 معللًا ذلك بأنَّه في حاجة لعيش حياة طبيعية كشاب في الثاني والعشرين من عمره بعيدًا عن مركز الضوء، ولكن يبدو أنَّ مالك لم ينفصل عن الفرقة ليرتاح قليلًا، بل بدء على الفور في التحضير لألبومه الأول كمغني منفرد، وبالفعل قام بإصداره في مطلع عام 2016، لتحقق أغنية الألبوم الرئيسية Pillowtalk نجاحًا كبيرًا في عدّة بلدان، وتحتل المركز الأول في لوائح الأغاني البريطانية، وأيضًا في لائحة Billboard’s Hot 100 الأمريكية، وحقّق ألبومه الأول Mind of Mine نجاحًا كبيرًا على المستوى العالمي، ليصبح مالك أول فنان بريطاني يحتل ألبومه الأول المرتبة الأولى في كندا وأستراليا وأمريكا والسويد، بل وأطاح بجاستين بيبر من قمة لائحة Billboard Artist 100، بعد ذلك قام مالك بإطلاق عدّة أغاني منفردة تعاون فيها مع فنانات أخريات، فالأغنية الأولى تعاون مع تايلور سويفت، والأُخرى تعاون فيها مع المغنية الأسترالية سيا، ومن المعروف أنَّ مالك تربطه علاقة حب قوية مع عارضة الأزياء جيجي حديد (أمريكية من أصل فلسطيني).

من هي الراقصة الصغيرة التي ترافق كليبات المغنية الأسترالية سيا، ولماذا تصر الأخيرة على إخفاء وجهها؟

والآن… هل شكَّل عمر أحدهم مفاجأةً بالنسبة لك؟ أم أنَّهم يبدون تمامًا كأعمارهم؟

السابق
الأردُنية ميرفت درويش البطاينة من إربـد ، اول سيدة في بلاد العرب التي تعمل “معلمة شاورما”
التالي
خطوات سهلة وبسيطة لحماية حاسوبك من الفيروسات والبرمجيات الخبيثة

اترك تعليقاً