قصص إسلامية

أهم غزوات خالد بن الوليد

أهم غزوات خالد بن الوليد

خالد بن الوليد

هو الصحابيُّ الجليل خالد بن الوليد بن المغيرة يكنَّى أبا سليمان، من قبيلة بني مخزوم إحدى قبائل قريش، يصل نسبه إلى كعب بن لؤي وهو جدُّ الرسول السابع، أمُّه لبابة بنت الحارث الهلاليَّة، ولِد في مكة المكرمة، كان والده صاحب مكانة عظيمة وجاهٍ وثراء، وهو الذي قال فيه تعالى: {ذَرني ومن خلقتُ وَحيدًا} 1)، كان خالد بن الوليد من أشجع المقاتلين وقد لقَّبه رسول الله -صلَّى الله عليه وسلم- بسيف الله المسلول لشجاعته ونبوغه في قيادة الجيوش والمعارك وتحقيق الانتصارات في المعارك التي خاضها، وفي هذا المقال سيدور الحديث عن أهم غزوات خالد بن الوليد وعن إسلامه. 2)

إسلام خالد بن الوليد

كان دخول خالد بن الوليد في الإسلام من الأحداث العظيمة التي فرح لها رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، فقد بقيَ خالد بن الوليد على الشرك والكفر حتَّى السنة التي حدث فيها صلح الحديبية، فكان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يأمل خيرًا بخالد وبخبرته العسكرية، وكان يدور في نفس خالد بن الوليد الرغبة بالدخول في الإسلام وبدأ يكشفُ له الله تعالى بصره ويشرح صدره للإسلام، وفي العام التالي من صلح الحديبية في عمرة القضاء عندما دخل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- مع أصحابه إلى مكة لأداء العمرة، هناك سألَ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- الوليدَ بن الوليدَ بن المغيرة عن أخيه خالد بن الوليد، فأجاب الوليد: يأتي به الله. ثمَّ أرسل الوليد رسالةً لأخيه خالد يحثُّه فيها على الدخول في الإسلام، ويخبرهُ بما دار بينه وبين رسول الله من حديث عنه، فكتب له الكتاب الآتي: “بسم الله الرحمن الرحيم، أمَّا بعد: فإنِّي لم أرَ أعجب من ذهاب رأيكَ عن الإسلام وعقلكَ، ومثلُ الإسلامِ يجهله أحد؟، وقد سألني رسول الله عنك َوقال: أين خالد؟، فقلت: يأتي الله به. فقال: “مثله جهلَ الإسلام! ولو كان جعلَ نكايته وجدَّه مع المسلمين على المشركين كان خيرًا لهُ، ولقدَّمناه على غيره”، فاستدرِكْ يا أخي ما قد فاتَك فقد فاتتك مواطن صالحة”.

وبعد أن قرأ هذه الرسالة زادت رغبته للدخول في الإسلام وازداد يقينه لذلك، وخاصَّة أنَّه كان يفكر في الإسلام ودخوله قبل ذلك بشهور، وأثناء خروجه من منزله وقد شغله هذا الأمر التقى بعثمان بن طلحة فأخبره بأمره فوافقه على ذلك وخرجا معًا فواجها عمرو بن العاص وكان قد خرجَ مهاجرًا، فهاجر الثلاثة إلى المدينة المنورة، ودخلوا المدينة معلنين الإسلام على الملأ في شهر صفر من العام الثامن للهجرة. وعندما رآى رسول الله خالد بن الوليد قادمًا معلنًا إسلامه قال له: “الحمد لله الذي هداكَ، قد كنتُ أرى لك عقلًا رجوتُ ألا يسلمك إلا إلى خيرٍ”، وبعد ذلكَ طلب خالد بن الوليد أن يستغفر له رسول الله فاستغفر له، وبدأ خالد بن الوليد حياةً صالحةً قضاها في الدفاع عن الإسلام والجهاد في سبيل الله إلى أن لقيَ الله وهو عنه راضٍ. 3)

أهم غزوات خالد بن الوليد

اشتُهِرَ خالد بن الوليد -رضي الله عنه- بخبرته العسكرية وبراعته في قيادة الجيوش، وعاش خالد ستين سنة تقريبًا قضاها في الحروب والمعارك، ومنذ دخوله في الإسلام وهو يجاهد في سبيل الله ويُثخن في أعداء الإسلام ويذيقهم الهزائم المريرة، ولذلك لقبَّه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بسيف الله المسلول، ففي الحديث الذي رواه  عبد الله بن أبي الأوفى أنَّ عبدُ الرَّحمنِ بنُ عوفٍ شكى خالدَ بنَ الوليدِ إلى رسولِ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- فقال رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم-: “يا خالدُ لِمَ تُؤذي رجُلًا مِن أهلِ بَدْرٍ؟ لو أنفَقْتَ مِثْلَ أُحُدٍ ذهَبًا لَمْ تُدرِكْ عمَلَه”، فقال: يا رسولَ اللهِ يقَعونَ فيَّ فأرُدُّ عليهم، فقال رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم-: “لا تُؤذوا خالدًا فإنَّه سيفٌ مِن سيوفِ اللهِ صبَّه اللهُ على الكفَّارِ” 4).

وقد كانت غزوات خالد بن الوليد من أعظم الغزوات في الإسلام، فكانت أولى غزوات خالد بن الوليد هي غزوة مؤتة ضد الروم والغساسنة والتي ظهر فيها نبوغه العسكري في تكنيك الحروب وأنقذ فيها جيش المسلمين من الموت المحتوم بذكائه وحنكته العسكرية، وأثناء فتح مكة أمَّره رسول الله على إحدى الكتائب التي دخلت مكة المكرمة، وأثناء غزوة تبوك أرسله للقبض على ملك دومة الجندل، وشارك أيضًا في معركة حنين وحصار الطائف، وفيما يأتي أهم غزوات خالد بن الوليد في عهد الخلفاء الراشدين والتي ظهرت فيها عبقريته العسكرية واستخدامه لتكنيكات فنون الحرب واستخدم فيها الكثير من الخطط والاستراتيجيات العسكرية التي ما تزال تدرَّس حتَّى الآن في الكليات العسكرية: 5)

  • في عهد أبي بكر الصديق: خاض خالد بن الوليد الكثير من المعارك والغزوات في خلافة أبي بكر -رضي الله عنه- كان أولها حروب الردة التي بدأت بموت الرسول -صلى الله عليه وسلم- وبعد أن انتهت حروب الردة تحولت الحروب إلى خارج الجزيرة العربية، ومن أهم غزوات خالد بن الوليد في هذه الفترة غزوات خالد بن الوليد مع الفرس: “معركة الكاظمية، معركة الأبله، المزار، معركة الأنبار”، ومن غزوات خالد بن الوليد تلك التي خاضها أثناء فتوحات الإمبراطورية الرومانية الشرقية فقد أرسله أبو بكر الصديق لنجدةِ الجيوش الإسلامية في بلاد الشام بعد أن تمكَّن من العراق وهزمَ الفرس.
  • في عهد عمر بن الخطاب: عَزلَ عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- خالدَ بن الوليد من قيادة الجيش لأنَّه خشيَ أن يُفتنَ الناس به، ورغم ذلك فقد خاض خالد بن الوليد الكثير من المعارك والغزوات في عهد الخليفة عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-، ومن أهم غزوات خالد بن الوليد في هذه الفترة: “معركة فتح دمشق، معركة اليرموك الكبرى، معركة أجنادين، معركة فحل، معركة السوق”، وتعدُّ معركة اليرموك من أعظم وأشهر غزوات خالد بن الوليد فقد حقق جيشُ المسلمين بفضلِ حنكته وخططهِ العسكرية انتصارًا ساحقًا على الروم مهَّد لفتح بلاد الشام.
السابق
كيف تنقل الملفات بسهولة وتقوم بالنسخ الاحتياطي دون الحاجة لـ iTunes ؟
التالي
من هو المرتد

اترك تعليقاً