أفلام و مشاهدات

أفضل إنتاجات الأنمي الكورية… عالمٌ من الخيال الرائع

أفضل إنتاجات الأنمي الكورية… عالمٌ من الخيال الرائع

حينما نتحدّث عن الإنتاجات الكورية الفنية فنحن نفكر ونتذكر الإنتاجات الدرامية “المسلسلات والأفلام” الكورية الرائعة والمميزة بمختلف تصنيفاتها سواءً تاريخية أو درامية رومانسية أو أكشن وغيرهم، وعندما نذكر كلمة “أنمي” فأول ما يتبادر إلى أذهاننا هو “الأنمي الياباني” بسبب شهرته وكثرة إنتاجاته وشركات واستديوهات إنتاج الأنمي التي ساعدت على نشره وشهرته، لكن في الواقع هناك صناعةُ أنمي في كوريا الجنوبية صحيح أنَّها ليست بشهرة جارتها اليابانية؛ وذلك بسبب قلة الاستديوهات المتخصصة بصناعة الأنمي، لكن هناك إنتاجات أنمي “مسلسلات وأفلام” كورية جيدة سواءً من ناحية القصة والشخصيات أو من ناحية الرسوم.

في هذا المقال نستعرض عدّة إنتاجات أنمي “مسلسلات وأفلام” من كوريا الجنوبية وناطقة بالكورية، وبتصنيفات متنوعة ما بين الدرامي والرومانسي والفانتازيا والأكشن، بعضها إنتاج أصلي والآخر مستند إلى “مانوا  manhwa القصص المصورة الكورية” أو “الويب تون webtoon”، وغيرهم من دراما كورية أو مستند إلى حكايات تراثية كورية.

A Day Before Us

A Day Before Us أنمي

مسلسل أنمي من موسمين الموسم الأول 10 حلقات والثاني 15 حلقة، ولم يحدد بعد موعد عرض الموسم الثالث.

مدّة كلّ حلقة 3 دقائق تقريبًا أي أنّ مدّة الموسم بكلِّ حلقاته تقريبًا بين 20 – 25 دقيقة.

إنتاج: 2017 – 2018

النوع: رومانسي، قطعة حياة

مسلسل أنمي كوري بقصة رومانسية لعدّة ثنائيات وقصص الحب التي نمت وترعرعت بينهم، بدايات هذه القصص واللقاءات الأولى التي كانت سببًا لنمو هذه المشاعر الرقيقة.

الأنمي على الرغم من قصر حلقاته “دقيقتين أو ثلاث دقائق”، إلّا أنّه يمنحنا وقتًا جميلًا ورقيقًا مع الشباب الأربعة.

مواقف حياتية يومية تحدث لهم، وتُطلعنا على مشاعرهم التي تختلج في صدر كلّ منهم تجاه نصفه الآخر الذي يكن له / لها مشاعر الحب الرقيقة، تصرفات بسيطة قد تمر دون ملاحظة من الغير، لكنّها تحمل في طياتها مشاعر كثيرة نحو الآخر.

رسوم الأنمي وتحريكها جميل جدًا ومميز برسومه المتقنة لكلِّ شخصية، وألوانها المائية المبهجة الجذابة، ترافقهم موسيقى رقيقة تدخلنا في جو الدراما الرومانسية.

قد تبدو القصة كلاسيكيةً لكنها رقيقة وجميلة، وتمنحنا وقتًا هادئًا ودافئًا برفقة المشاهد الملونة الجميلة، والشخصيات التي تتفاعل وتعبر عن مشاعرها بالأقوال وبالأفعال البسيطة الرقيقة.

Dae Jang Geum: Jang Geum’s Dream

Jang Geum's Dream أنمي

مسلسل أنمي كوري من موسمين كلّ موسم 26 حلقة

إنتاج: الموسم الأول 2005 – 2006 / الموسم الثاني 2007

النوع: مغامرات كوميدي تاريخي

الأنمي إنتاج كوري ياباني مشترك، وهو إنتاج مقتبس من الدراما التاريخية الكورية الشهيرة Dae Jang Geum / Jewel in the Palace، والتي تتناول حياة الشخصية التاريخية الحقيقية “جانغ جوم” التي ذُكرت في سجلات الأحداث الدورية في تاريخ كوريا في القرن الـ 16، وهي أول سيدة تحصل على لقب طبيبة القصر وتعالج العائلة الملكية، وهي أول امرأة سُمح لها بإضافة لقب Dae ووضعه قبل اسمها الأول “ويعني العظيم في الكورية”، وقد كان الملك King Jungjong يثق بها وبمعلوماتها الطبية، وأوكل لها رعاية العائلة الملكية، والاهتمام بصحتهم.

الدراما إنتاج 2003-2004 “54 حلقة”، وتتناول حياة جانغ جوم الشابة اليتيمة التي تعمل طاهيةً في القصر، وتحاول جاهدةً تعلّم أسرار الطهي الكوري، وتتعلّم عن الأدوية لتُصبح أول طبيبة أنثى في القصر في عصر كان الرجال يتقلدون أعلى المناصب، ولا يُسمح للنساء بالحصول على وظائف مرموقة في القصر.

الأنمي يتناول حياة جانغ جوم في مرحلة الطفولة وبداية المراهقة قبل أن تدخل القصر تُقابل كبيرة الطهاة في حفل زفاف في المدينة وتُبهرها بمعلوماتها، وتُخبرها جانغ جوم أنَّها تحلم بأن تتعلّم الطبخ وتُصبح طاهيةً في القصر، وتتمكن من إدخال السعادة على قلوب الآخرين عن طريق طهيها لهم، ورؤيتهم يستمتعون بتناول الطعام الذي تطهوه لهم.

وهكذا تتاح لها الفرصة حين يتمّ دعوتها لخوض امتحان الطهي داخل مطابخ القصر الإمبراطوري ليتم اختيار أفضل المترشحين للعمل في مطبخ القصر.

ولتحقيق حلمها تبذل جهدها لدخول القصر، وبسبب حيويتها ومرحها تكتسب الأصدقاء داخل القصر، لكنّها ستقابل العديد من المصاعب والمحاولات للوقوف في وجهها، هذا غير الدسائس والمؤامرات داخل القصر، فكيف ستواجه جانغ جوم كلّ هذا، وهل ستتمكن من المحافظة على رؤيتها وهدفها المحدد في تحقيق حلمها في ظل منافسة قوية، أم أنَّها ستحيد عن طريقها وتتعثّر في تحقيق حلمها.

الأنمي مختلف عن الدراما من حيثُ إبقائِه خفيف وبه مواقف كوميدية، كما أنَّ مصير والديها لم يتم توضيحه بالأنمي مجرد ذكر أنَّها يتيمةٌ وفقدت والديها منذ الصغر.

Winter Sonata

Winter Sonata أنمي

مسلسل أنمي كوري 26 حلقة

إنتاج: الموسم الأول 2009 – 2010

النوع: دراما، رومانسي

أغلب إن لم يكن كُلّ متابعي الدراما الكورية قد شاهد الدراما الكورية الشهيرة “Winter Sonata” التي عُرضت في 2002، وبسبب شهرة قصة الدراما وأبطالها كانت سببًا في انتشار الدراما الكورية في المنطقة في تلك الفترة، وتمّ عمل مسلسل أنمي بنسختين واحدة باللغة الكورية ومترجم لليابانية ونسخة بدبلجة يابانية، وتمّ عرضه في اليابان نظرًا لشهرة الدراما، الأصوات الكورية لشخصيات الأنمي قام بأدائِها طاقم عمل الدراما الكورية نفسه.

من ضمن الإنتاجات الأُخرى للدراما تمّ عمل مانجا “Fuyu no Sonata” يابانية من 8 أجزاء نُشرت بين العامين 2004-2005، ولعبة فيديو في 2009، ومسرحية موسيقية استمرَّ عرضها بالمسارح بين العامين 2011 – 2012.

“يو جين  Yoo Jin” الفتاة التي وقعت في حب زميلها بالمدرسة “جون سانج Joon Sang” الفتى الهادئِ القادم من العاصمة لمدينتهم، وتنمو مشاعر الحب الأول بينهما ويعيشان قصة حب جميلة ودافئة إلى أن يتعرض “جون” لحادث يفقد على أثرها ذاكرته. تلك، الحادثة التي ستغير حياته للأبد، فوالدته التي تسعى إلى الحصول على حبه وتفهمه لها تقوم والدته بأخذه إلى أمريكا، لكن بعد أن تخبر الجميع أنَّه مات مخلفة حزنًا عميقًا في قلب “يو جين” التي اعتقدت أنَّها فقدت حبها الأول إلى الأبد.

بعد سنوات عديدة وبعد أن تخرجت “يوجين”، وأصبحت تعمل في مكتب هندسي وخُطِبت إلى صديق طفولتها “سانج هيوك Sang-hyuk “، تقابل في أحد الأيام المهندس العبقري العائد من أمريكا “مين هيونج Min-hyung”، والذي يشبه إلى حدٍّ كبير حبيبها الأول “جون سانج”، لكنه لا يتعرف إليها ولا يتذكرها فمن يكون هذا الشاب، وما الذي سيحصل بينهما خصوصًا أنَّه مرتبط بصديقتها وغريمتها السابقة “شي رين Chae-rin”، فهل ستعود مشاعر الحب الأول إلى قلبها، وهل هو هذا حقًا هو حبيبها الأول وسيتذكرها، أم أنَّ حبيبها “جون سانج” قد مات ورحل إلى الأبد.

سواءٌ كنتم من مشاهدي الدراما الكورية أم لم تشاهدونها، فإنَّ الأنمي سيروق لكم بقصته الرومانسية الجميلة، والتي تأخذنا في جولة مشاعرية ما بين الحب الأول ومشاعر الحب الناضج، والأحداث الدرامية التي يقابلها شخصيات القصة، والتي صقلت شخصياتهم ومشاعرهم.

رسوم الأنمي جميلة وهادئة وجيدة جدًا، سواءً للشخصيات أو للخلفيات الطبيعية في الأنمي، الموسيقى من أجمل الأغاني والألحان الموسيقية المرافقة خصوصًا المقطوعات الموسيقية المعزوفة على البيانو، بالإضافة طبعًا لأغاني البداية والنهاية المميزة، والتي جاءت رقيقةً وتداعب المشاعر، وتصف مشاعر الشخصيتين الرئيسية وصراعهما النفسي، ومحاولتهما لربط الماضي بالحاضر.

Noblesse: Pamyeol-ui Sijak / Noblesse: The Beginning of Destruction

Noblesse انمي

حلقتين أوفا الأولى مدتها 40 دقيقة، والثانية مدتها 30 دقيقة

إنتاج: 2015 – 2016

النوع: أكشن، مغامرات، ما وراء الطبيعة، فانتازيا، شونين

“Noblesse” أو “النبلاء” من أشهر المانوا manhwa الكورية، والتي بدأت في النشر إلكترونيًا كـ”ويبتون  webtoon” في 2007، تم تحويلها لأوفا من حلقتين.

القصة عن”كاديس إيتراما دي رايزيل Cadis Etrama Di Raizel” أو “راي Rai” اختصارًا من سلالة النبلاء ذو القوة الهائلة “التحكم بالعقول والسرعة الهائلة وغيرهما”، والذي دخل في سبات عميق وطويل لمدة 820 سنة، وحين أفاق من سباته لم يكن يعلم مدى تطوّر البشرية وتقدمهم العلمي.

في بداية الويبتون يستيقظ “راي” في مبنى مهجور في كوريا الجنوبية ليكتشف أنَّه قضى وقتًا طويلًا في سباته، ويبدأ في التعرف على العصر الحديث وتكنولوجيته، ويلتحق بإحدى المدارس ليلتقي بصديقه المُخلص “فرانكشتاين Frankenstein”، الذي كان بانتظار عودته، وبمساعدته يدخل المدرسة التي يديرها “فرانكشتاين” ليواكب “راي” تطوّر البشر، ويصادق مجموعة فتيان من المدرسة “شينو Shinwoo” الرياضي و”إيكان Ikhan” عبقري الكومبيوتر وصديقتهم الثالثة “يونا Yuna” ومحل إعجاب “شينو”، معهم يبدأ “راي” بالتعرف على حياة البشر في هذا العصر، ويدخلون في مغامرات خطيرة ضد منظمة سرية، وفي الوقت ذاته يحاولون التعرف على ماضي “راي”.

“النبلاء Nobles” هم سلالةٌ من أشباه الخالدين يتمتعون بقوى هائلة، وأحيانًا يُشار لهم بأنَّهم فامباير vampires رغم أنَّهم ليسوا من مصاصي الدماء رغم تمتعهم بقوى فوق الطبيعية، والتي ترتبط بمصاصي الدماء مثل السرعة الهائلة وشبه الخلود والقوة والتحمل العاليتين، بالإضافة لاستطاعتهم تكوين بشر متحولين، وهم أساس الفامباير والذين يحتاجون للدماء ليعيشوا بعكس النبلاء الذين لا يحتاجون للدماء.

نظرًا لعدم قدرتهم على تجاهل الإضرار، ومهاجمة الجنس الأضعف من البشر، فقد قاموا بحمايتهم منذ زمنٍ بعيد ضد أيّ مهاجمين.

لقب “Noblesse” تمّ منحه لشخص واحد هو “راي”، لكن سلالة النبلاء أخذت هذا اللقب وتبنته بعد دخول “راي” في سباته الطويل.

حلقتي الأنمي تدوران في وقتين مختلفين من الويبتون.

الأولى “Noblesse: Pamyeol-ui Sijak” مدتها 30 دقيقة، تدور أحداثها قبل 820 سنة وقبل أن يدخل “راي” في سباته، حيثُ يأتي صديقه “موزاكا Muzaka” زعيم المستذئبين لزيارته بعد رحلة طويلة، لكن بسبب مخطط أحدهم يقع الاثنان في صراع مؤلم تاركين صداقتهما خلفهما.

الثانية “Noblesse: Awakening” مدتها 40 دقيقة، وتحكي لنا عن استيقاظ “راي” من سباته العميق بعد 820 سنة، ليجد أنَّ الحياةَ من حوله قد تغيرت، وأنَّ البشر قد تطورت حياتهم وأصبحت لديهم تكنولوجيا متطورة، وبعد اجتماعه بصديقه المُخلص “فرانكشتاين” ودخوله المدرسة التي يديرها ليتعلّم عن حياة البشر، ويتعرف على مجموعة من مراهقي البشر، حياتهم الهادئة تتعكر بمهاجمة منظمة “Unions” لهم، وهكذا يندفع “راي” و”فرانكشتاين” لإنقاذ رفاقه البشر الجدد من الخطر القادم.

نظرًا لقصر فترة كِلتا الحلقتين، فنحن لا نعرف الكثير عن ماضي “راي”، ولا ما حدث له وتسبب في سباته العميق، خصوصًا لو لم نكن قد قرأنا الويبتون من قبل، لكن الأنمي لو اعتبرناه “أوفا” لوحده فهو ممتع ويشد على متابعة الأحداث، والتعرف على الشخصيات.

رسوم الأنمي والشخصيات وتحريك المشاهد خصوصًا مشاهد الأكش كان جيدًا، وقريب من المانوا الأصلية.

My Beautiful Girl, Mari / Mari Iyagi

My Beautiful Girl, Mari أنمي

فيلم أنمي كوري مدته ساعة و20 دقيقةً

إنتاج: 2002

النوع: دراما، فانتازيا، قطعة من الحياة

صديقا الطفولة “نام وو Nam-woo” و”جون Jun-ho” يلتقيان بعد فراق طويل، وكلاهما يعمل بوظيفته وله حياته الخاصة، وأثناء حديثهما واسترجاع ذكريات طفولتهما يُعطي “جون” بلورة صغيرة إلى “نام وو ” تلك البلورة التي ترجع بذاكرته إلى آخر أيام الصيف التي قضياها في قريتهما الساحلية الصغيرة، وقبل أيام من انتقال “جون” إلى مدرسته الجديدة في سيؤول يتذكر “نام وو” تلك الأيام التي اختلط فيها الخيال الجميل بالواقع، وتسببت بلورة صغيرة وفنار القرية على شاطئِ البحر بانتقال “نام وو” إلى عالم خيالي فانتازي، حيثُ تعيش الفتاة الغامضة “ماري Mari” المُحلقة في هذا العالم، ولا يدري إن كان قد عاشه حقًا أم أنَّه حلم راوده، وهو يعيش أيامه تلك متعذبًا بفكرة رحيل صديقه، وابتعاد أمه “ظاهريًا” بسبب دخول رجل جديد إلى حياتها بعد موت والده.

الفيلم وبوتيرة هادئة ينقل لنا مشاعر الطفولة والمراهقة في هذه السّنِّ الحرجة، حينما يتعرض من يعيش هذه الفترة لمواقف وأحداث مؤلمة تدخله في دوامة مشاعر، فما بين فقد أحد الوالدين ورحيل الأصدقاء أو الاضطرار للسفر في سنٍّ صغيرة للدراسة بعيدًا عن الأهل والصديق المقرب، كلّ هذه المشاعر قد تبدو عاديةً للغير، لكنّها لمن في هذه السنّ أمور مهمة ومقلقة، والفيلم عرض لنا كيف حاول الصديقان التعامل معها سواءً بمواجهة هذه المشاعر، أو العيش في عالم خيالي فانتازي يضفي بعض البهجة والإثارة على حياتهما.

رسوم الفيلم وتحريكها جيدة، في العالم الواقعي الرسوم عادية، وحين ينتقل الصديقان أو أحدهما للعالم الخيالي تغدو الرسوم جميلةً جدًا، الموسيقى عادية ومرافقة لخلفية الأحداث بهدوء.

فيلم الأنمي حصل على جائزة “Best Feature Film” في “Annecy International Animated Film Festival” لسنة 2002 في فرنسا.

Cheonnyeon-yeowoo Yeowoobi

Yobi, The Five Tailed Fox أنمي

فيلم أنمي كوري مدته ساعة و25 دقيقةً

إنتاج: 2007

النوع: دراما،فانتازيا

فيلم الأنمي الكوري لمخرجه “Lee Sung-gang” الذي أخرج فيلم “My Beautiful Girl, Mari“، وتستند حكايته بشكلٍ طفيف إلى الحكاية التراثية، والأُسطورة الكورية “kumiho / gumiho”، والتي تدور حول الثعلب ذو التسعة أذيال، والذي يعيش لآلاف السنين ويمكنه التحول لعدّة أشكال من بينها التحول لشكل امرأة جميلة.

قصة الفيلم تدور حول “يوبي Yobi” الثعلبة الصغيرة طيبة القلب ذات الخمسة أذيال، والتي تعيش في الغابة وحيدة بعد أن فقدت عائلتها بسبب صيّاد الثعالب، تلتقي بمخلوقات فضائية سقطت سفينتهم على غابتها بعيدًا عن البشر، ويعيشون معها إلى أن يتمكنوا من إصلاح سفينتهم المحطمة.

في أحد الأيام وأثناء اختبار سفينتهم الفضائية، تمّ الإمساك بأحد أصدقائِها الفضائيين من قبل أحد الأطفال في القرية المجاورة لغابتها، فتقرر أن تنقذه مع باقي رفاقه، هكذا تتحول لهيئة فتاة صغيرة لتنضم للمدرسة التي تتواجد في القرية للأطفال الذين لا يندمجون مع غيرهم، أو غير منسجمين مع المجتمع، وهكذا تبدأ بالتعرف والتقرب من البشر، وتستمتع بصحبتهم وتتعرف على أحد الفتيان بالمدرسة “Geum-ee”، وتبدأ بالميل نحوه لكن الحياة ليست بهذه البساطة، فهناك صياد الثعالب الذي يطارد الثعالب الأُسطورية، ويُصر أنَّ الثعلب ذو التسعة ذيول شرير ويتنكر بهيئة فتاة أو امرأة ليخطف أرواح البشر، بالإضافة إلى ظل أسود يطاردها ولا تدري كنهه، فما الذي سيحصل لـ “يوبي”، وهل ستتمكن من العيش مع البشر أم ستعود للغابة وتعيش بمفردها.

الفيلم يشدنا بقصته التي ترجع إلى الفلكلور الكوري، وبشكلٍ ما تذكرنا بأفلام جيبلي التي تدور حول الأساطير طبعًا مع الفارق في الإنتاج ودقة الرسوم والتحريك، لكن هذا لا يمنع أنَّ فيلم “يوبي” فيلم جميل وممتع، ويحوي العديد من المواقف المتنوعة ما بين الكوميدية والدرامية.

الرسم والتحريك جاء أيضًا متنوعًا ما بين مشاهد جيدة جدًا ومشاهد عادية، لكن بمجمله جيد ولا نشعر أنَّ الرسومَ تؤثّر على متعة المشاهدة سلبًا.

Oseam five-year-old temple

"five-year-old temple" أنمي

فيلم أنمي كوري مدته ساعة 17 دقيقةً

إنتاج: 2003

النوع: دراما، مغامرات، قطعة من الحياة

الفيلم يستند إلى رواية بنفس الاسم للكاتب الكوري “Jeong Chae-bong”، والذي وصفها بأنَّها حكايةٌ فانتازيةٌ للكبار، وقد حصل الفيلم على جوائز عديدة من بينها جائزة “أفضل فيلم أنمي Best Animated Film” في “Asia-Pacific Film Festival”، و”Annecy International Animated Film Festival” عام 2004.

هذه حكاية شقيقين يتيمين “جامي Gami ” الأخت الكبرى التي فقدت بصرها في حادث أليم أفقدهم منزلهم، ووالدتهم وشقيقها “جيلسون Gilson” الطفل الصغير ذو الخمسة أعوام، أثناء ترحالهما يقابلان راهبين متجهين نحو الدير، فيأخذان الشقيقين معهما إلى الدير ليعتنيا بهما، وهكذا يبدأ فاصل جديد في حياة الأخوين.

“جامي” الفتاة الهادئة المنطوية قليلًا تساعد بقدر استطاعتها في الأعمال المنزلية، و”جيلسون” بروح المغامر الفضولي يستكشف الدير وما حوله، ونشهد مواقف طريفة ومؤثّرة بينه وبين الرهبان.

خلال ساعة وربع تقريبًا نعيش مع الأخوين، ونرى الأحداث من خلال عينيهما، ونرافق “جيلسون” المرح والمشاغب في مغامراته في الغابة والجبل، وهو بكلِّ براءة الأطفال وطيبة القلب يتحدث مع الغيوم والأشجار والطيور.

الفيلم مليء باللحظات المرحة والدافئة والمواقف المؤثرة، والتي تجعلنا نذرف الدموع ونحن نعيش أحزان الأخوين وألمهما.

رسوم الأنمي هنا لا تقل روعةً وإتقانًا عن مثيلتها من رسوم الأنمي الياباني، بأسلوب وألوان جميلة وكأنَّها لوحات فنية، والموسيقى ذات الطابع الشرق آسيوي الجميل، والتي تداعب مشاعرنا سواءٌ كانت مقطوعات حزينة أو هادئة ومناسبة لكلِّ مشهد ترافقه.

So-jjoong-han Nam-eui Ggoom” Dream of a Precious Day”

Dream of a Precious Day أنمي

فيلم أنمي كوري مدته ساعة و39 دقيقةً

إنتاج: 2011

النوع: دراما، كوميدي، رومانسي

دون الاستعانة بالكومبيوتر والرسوم ثلاثية الأبعاد التي تسيطر على صناعة الأنمي، جاء لنا هذا الفيلم مرسومًا باليد باستخدام أقلام الرصاص من قِبَل 14 رسّام من رسامي الأنمي مستخدمين 100 ألف ورقة على مدار 11 عام.

الفيلم حاصل على جائزة “the Platinum Grand Prize” في مهرجان “أفلام المستقبل Future Film Festival” في إيطاليا لعام 2012.

تدور أحداث الفيلم في سبعينيات القرن الماضي في منطقة ريفية في كوريا الجنوبية، وتتناول حياة عدّة شخصيات في مدرسة ثانوية في تلك المدينة في الفترة العمرية الانتقالية بين المراهقة والشباب، سناقبل “يي ران Yi-rang” الفتاة الرياضية في فريق الجري التي تفتعل سقوطًا لها أثناء سباق جري التتابع لتخفي حرجها وخجلها من الخسارة المحدقة بها، وتقرر ترك الرياضة وعدم ممارستها، في نفس الوقت تأتي لمدرستهم فتاة جديدة قادمة من العاصمة سيؤول “سو مين Soo-min” الجميلة التي يقع في حبها كلّ فتيان المدرسة، لكنّها لا تهتم بهم، ولاحقًا تقابل “يي ران” الفتى “تشيول سو Cheol-soo” مُحب العلوم، والراغب في أن يُصبح رائد فضاء، في محل إصلاح الأجهزة الكهربائية وتخطئِ سماع اسمه، وتظن أنَّه “تشارلز” وتنشأ بينهما صداقة تتطوّر لمشاعر الحب الأول.

كيف ستتقاطع طُرُق هؤلاء الثلاثة، وكيف ستتطوّر علاقتهم ببعض، وما هي أحلام كلّ منهم وكيف سيحققونها، وهل سيسعى كلّ منهم لتحقيقها أم أنَّهم سيهزمون أمام أول متاعب يواجهونها.

الأنمي عبارة عن فيلم لطيف وهادئِ وتدور أحداثه حول مشاعر الشخصيات الثلاثة المراهقين وعن رغباتهم بالحياة، والأمور التي تشغل بالهم وتقلقهم ويسعون جاهدين للتغلب عليها. عرض مشاعرهم القلقة وغير المُستقرة أحيانًا، ووجود صديق مخلص جوارهم حتى لو لم يتمكن من حل المشكلة، مجرد وجوده واستماعه كافي لامتصاص الحزن وشحنهم بطاقة إيجابية.

بشكلٍ ما الفيلم ذكرني بأفلام جيبلي الرائعة مثل: “Only Yesterday/ Omohide Poro Poro” سواءً من ناحية القصة، والتي تتناول الحب الأول البريء في سنِّ المراهقة، وتحقيق الطموح والتغلب على الحواجز التي تعرقلها، أو من ناحية الرسم اليدوي الجميل والهادئِ، وبألوان جميلة جذّابة.

The King of the Pigs / Dwae-ji-ui wang

The-King-of-Pigs أنمي

فيلم أنمي كوري مدته ساعة و36 دقيقةً

إنتاج: 2011 / Studio Dadashow

النوع: دراما، سايكولوجي، سينين “Seinen”

التصنيف: R – 17 + “بسبب العنف والدموية”

فيلم أنمي كوري مستند على قصة حقيقية، وحصل على ثلاث جوائز عام 2011 في احتفال “Busan International Film Festival“، ومن كتابة وإخراج المخرج الكوري “يون سانج هوYeon Sang-ho”، والذي قدّم عملين مميّزين آخرين أحدهما فيلم الأنمي “Saibi/ The Fake” عام 2013، وفيلم التمثيل الواقعي live-action film” Train to Busan” عام 2016.

تدور أحداث الفيلم حول رجلين في الثلاثينات من عمرهما، “كيو مين Kyung-min” الذي فقد عمله وأفلس، ونتيجةً لذلك وفي ثورة غضبه قتل زوجته، ويحاول كبت غضبه وإخفاء ما حصل، وللمرة الأولى منذ 15 عام يقابل زميله القديم في الدراسة من المدرسة المتوسطة “جون سوك Jong-suk”، الذي كان يطمح أن يُصبح كاتبًا لكنّه يعمل الآن ككاتب خفي “Ghostwriter”، كِلا الرجلين يُخفيان عن بعضهما ما يدور في حياتهما في الوقت الحالي، ويتحدثان عن وقتهما معًا في المدرسة.

في ذلك الوقت في المدرسة كان التلاميذ يقسمون حسب مستواهم المعيشي والاجتماعي والدراسي، ونظرًا لكونهما في قاع هذه المستويات، فقد كانا يتعرضان للتنمر والقسوة من قِبل زملائهما، وكان يُطلق عليهما “الخنازير pigs”، ويُضربون من قِبل مجموعة تترأسهم يُطلقون على أنفسهم لقب “الكلاب dogs”، ومع كلّ هذا التنمر والظلم كان من الطبيعي أن يغضبا، لكنّهما لم يستطيعا فِعل أيّ شيء إلّا عندما ظهر ولد ثالث في مجموعتهم، وأصبح يُلقب بـ “ملك الخنازير King of Pigs”، “كيم تشول Kim Chul” بدأ بالانتقام والرد على التنمر الحاصل ضده، وضد الولدين الآخرين “كيو مين” و”جون سوك”.

وبالعودة للزمن الحاضر، يأخذ “كيو مين” زميله “جون سوك” إلى مدرستهما المتوسطة القديمة ليخبره بحقيقة ما حصل لصديقهما الثالث “كيم تشول” قبل 15 عام.

 هنا وبكلّ واقعية وبشكلٍ كئيب سنقابل الجانب الأسود المعتم من النفس البشرية، الفيلم يعرضنا بكلِّ قسوة للواقع المؤلم الذي يتعرض له بعض الأطفال والمراهقين في المدرسة بسبب تنمر الأقوى أو الأكبر منهم عليهم، وإهانتهم المستمرة لهم وقطعًا سيؤثّر هذا بشكلٍ كبير على نفسياتهم للأسوَأ، وإمّا يستسلمون أو يواجهون العنف بعنف أكبر ويتحولون لوحوش لمواجهة الوحوش الأُخرى في حياتهم.

كلّ شخص قد يصبح ضحيةً أو جلادًا متوحش حسب الظروف التي يتعرض لها، وقطعًا لن تكون حياته سهلةً، وستؤثّر سلبًا على نفسيته وحياته مستقبلًا.

رسوم الشخصيات جاءت غير جذابة وأحيانًا قبيحة، وكأنَّها تعكس لنا قبح معدن تلك الشخصيات أو بشاعة حياتها.

 

Saibi/ The Fake

Saibi/ The Fake انمي

فيلم أنمي كوري مدّته ساعة و40 دقيقةً

إنتاج: 2013 / Studio Dadashow

النوع: دراما، سايكولوجي

التصنيف:  R – 17+ “بسبب العنف والدموية”

الفيلم من كتابة وإخراج المخرج “Yeon Sang-ho” الذي قدّم فيلم “The King of the Pigs”، حاز هذا الفيلم على عدّة جوائز من بينها جائزة “Platinum Grand Prize” في مهرجان الأفلام “Platinum Grand Prize” في إيطاليا سنة 2014، و”أفضل فيلم كوري مستقل Best Korean Independent Film” من قِبَل “Association of Korean Independent Film & Video” عام 2013.

في قرية نائية وبالقرب من موقع بناء سد كبير وضع أهل القرية ثقتهم في “تشوي Choi Gyeong-seok” كبير الكنيسة في القرية، الذي وعدهم بتعويضهم عن أرضهم التي ستغرق بسبب بناء السد، وبكلامه المعسول أخبرهم أنَّه سيقوم ببناء كنيسة جديدة وبيوت جديدة لهم في الموقع الجديد، وأنَّ هناك مكانًا في الجنة لـ 144 ألف شخص توفّرها الكنيسة لمن يدفع من أهل القرية، وحتى القس الشاب “Sung” في الكنيسة يؤيد ويوافق هذا المسؤول، ونظرًا على قدرته الظاهرية بشفاء المرضى فأهل القرية يثقون به.

لكن دون أن يعلما يعود أحد سكان القرية “مين تشول  Min-chul” السجين السابق، والذي يعود إلى قريته بعد قضاء فترة في السجن، يكتشف أنَّ في الأمر خدعة ومحاولة للاستيلاء على أموال أهل القرية الفقراء أصلًا، ويقوم بتحذير الناس لكن من سيصدقه وهو الشخص المنبوذ، وهو نفسه ليس بقديس، فالكلّ يعرف أنَّه سكير ومقامر وعنيف لا يتورع عن ضرب زوجته وابنته وسرقة أموالهما، فهل سيصدق الناس الإنسان الوغد والمعروف عنه مختلف الشرور، أم الأشخاص المعروف عنهم ظاهريًا أنَّهم جيدون وصادقون؟؟

الفيلم كئيب وقاتم ويظهر لنا أسوء ما في النفس البشرية، يظهر لنا الجانب المظلم في المجتمعات، العنف الأسري والتجمعات الدينية المتعصبة، والمبتزين الذين يستغلون الفقراء والضعفاء مستغلين نقاط ضعفهم للحصول منهم على مكاسب بطرق غير شرعية.

أيضًا إلى أيّ مدى يمكن أن يصل الإنسان لعرض رأيه الذي يقتنع به ويتعصب له ويفرضه على الآخرين، وهل يبرر له تحطيم حياة الآخرين حتى لو كان رأيه صائبًا، وما هو الصواب والخطأ من الأساس ومن يحددهما.

Wonderful Days / Sky Blue

Wonderful Days / Sky Blue أنمي

فيلم أنمي كوري مدته ساعة و23 دقيقةً

إنتاج: 2003

النوع: دراما، أكشن، خيال علمي

في العام 2142 وبعد أن تفككت الحضارة البشرية ودُمرت تقريبًا بسبب التلوث البيئي، لم تعد الحياة كما نعرفها الآن وقلة من البشر تمكنوا من النجاة من الدمار.

في محاولة للتعامل مع الفوضى التي حدثت قامت مدينة تكنولوجية تُدعى “إيكوبان Ecoban” وحتى تقوم بتوليد الطاقة استخدمت التلوث الذي كان سببًا في تدمير الحياة كمصدر للطاقة عن طريق نظام “ديلوس DELOS”، وبرغم نجاح هذا النظام في البداية إلَّا أنَّه تسبب بتكوين طبقة من الناس تعتقد أنَّهم أفضل من غيرهم، وفوق القوانين ويرفضون تقبل أي ناجين من خارج المدينة باعتبارهم طبقة أقل منهم، ويعيشون بين المُلوثات التي تولد الطاقة ويعملون فيها.

في وسط هذا كله نقابل “شوا Shua” الشاب الذي يعيش خارج أسوار المدينة وفي وسط التلوث، ويعاني من حياة صعبة ومُتعبة، لكنه يحاول أن يتغلب عليها بمحاولته صنع طائرته ليحلق نحو السماء الزرقاء، وفي نفس الوقت يعاني من مشاعر الحب التي يحملها تجاه صديقة طفولته “جاي Jay “، لكنّه لا يعلم حقيقة مشاعر”جاي” هل تميل مشاعرها نحو رئيسها في العمل “كاد Cade” قائد القوات الأمنية، أم أنَّها ما زالت تحمل نحوه بعض الوِد، هكذا يجد “شوا” نفسه مقاتلًا ليجد طريقة للحياة في هذه الأرض المُحطمة.

الفيلم عُرض في عدّة مهرجانات للأفلام السينمائية منها مهرجان طوكيو للأفلام Tokyo Film Festival في 2004، ومهرجان كان للأفلام Cannes Film Festival عام 2003.

الفيلم يتعرض لقضية تدمير البيئة والتلوث والصراع بين طبقات المجتمع الواحد، القصة والشخصيات لا بأس بها وسبق وشاهدناها في أعمال أُخرى، لكن هذا لا يمنع أنّنا سنستمتع بالعمل بشكلٍ عام.

الرسوم جاءت مزيج بين رسم الأنمي العادي والـ CG، وكان جيدًا برأيي والتحريك جاء أيضًا جيدًا خصوصًا مشاهد المركبات والقتال.

الشخصيات أيضًا جاءت رسومها واقعيةً، والألوان والخلفيات القاتمة الكئيبة جاءت مناسبةً للأحداث، ولخلفية القصة التي تدور حول التلوث ودمار الأرض.

    السابق
    كوكاكولا تستحوذ على مقاهي كوستا! أين وكيف ولماذا؟!
    التالي
    عيوب السيارات الكهربائية

    اترك تعليقاً