كراج للصحة والعناية بالبشرة

أضرار حبوب الحديد

أضرار حبوب الحديد

حبوب الحديد

عندما يتعرض الإنسان إلى الإصابة بنقص الحديد؛ فإنّ ذلك يؤدي ذلك إلى انخفاض غير طبيعي في مستوى خلايا الدم الحمراء، و هناك العديد من الأمور التي يمكن اتباعها لرفع مستوى الحديد في الدم منها تناول حبوب الحديد ومكملاته، وسيُعرض في هذا المقال مفهوم نقص الحديد وأسبابه والأعراض التي تظهر على الأشخاص المصابين به، وسيتم أيضًا تناول موضوع حبوب الحديد والمشكلات الصحية التي تعالجها، وآثارها الجانبية.

نقص الحديد

يعد نقص الحديد هو الأكثر شيوعًا بالنسبة لنقص العناصر الغذائية، وهو المسبب الأساسي لفقر الدم في الولايات المتحدة، ويمتد فقر الدم من استنزاف مخزون الحديد بدون أي اختلال صحي، أو اختلال في وظائف الجسم، إلى نقص الحديد مع فقر في الدم؛ والذي يؤثر على وظائف أعضاء عدة في أجهزة الجسم المختلفة.1)

أسباب نقص الحديد

عند نقص الحديد في الجسم يقل إنتاج الهيموغلوبين نتيجةً لذلك، حيث يشكل الهيموغلوبين جزء من خلايا الدم الحمراء، والذي يعطيها لونها الأحمر، ويمكّنها من نقل الأكسجين إلى كافة أجزاء الجسم، ومن أبرز أسباب نقص الحديد ما يأتي: 2)

  • فقدان الدم: يحتوي الدم على الحديد في خلايا الدم الحمراء؛ لذا عندما يتعرض الإنسان لنزف في الدم فإنه يفقد حديد أيضًا، وبعض النساء معرضات للإصابة بنقص الحديد أثناء الدورة الشهرية؛ بسبب نزف كمية دم كبيرة، وبعض حالات نزف الدم البطيء المزمن مثل قرحة المعدة قد تتسبب في نقص الحديد، وقد ينتج أيضًا نزيفًا في الجهاز الهضمي بسبب استخدام المسكنات بشكل منتظم، خاصةً الأسبرين.
  • نقص الحديد في النظام الغذائي: يحصل الجسم على الحديد بشكل منتظم من الغذاء، فإذا لم يحتوي النظام الغذائي على كمية كافية من الحديد، قد يتسبب ذلك بنقص الحديد في الدم، ومن الأطعمة الغنية بالحديد اللحوم، والبيض والخضروات الورقية الخضراء، والأغذية المدعمة بالحديد، حتى الأطفال والرضع بحاجة إلى الحصول على الحديد من الغذاء حتى تنمو أجسادهم بشكل طبيعي.
  • عدم القدرة على امتصاص الحديد: يتم امتصاص الحديد من الطعام عن طريق الأمعاء الدقيقة، فأي اضطراب يصيب الأمعاء الدقيقة قد يتسبب بنقص في الحديد، وإذا تمت إزالة أي جزء من الأمعاء جراحيًّا؛ سيؤثر ذلك على امتصاص الحديد والعناصر الغذائية الأخرى.
  • الحمل: إذا لم تتناول السيدات الحوامل حبوب الحديد؛ فإنهن معرضات بنسبة كبيرة للإصابة بنقص الحديد، حيث أن مخزون الحديد لديهن سيشكل مصدرًا لدعم الدم متزايد الحجم، ومصدر هيموغلوبين للجنين.

أعراض نقص الحديد

تعتمد أعراض وعلامات نقص الحديد على حدة فقر الدم وسرعة تطوره والعمر والحالة الصحية العامة للفرد، إلا أنه في بعض الأحيان لا تكون هناك أعراض ظاهرة لنقص الحديد، وأبرز علامات وأعراض الإصابة بنقص الحديد هي: 3)

  • التعب غير المعتاد: يعد الشعور بالتعب من أبرز أعراض الإصابة بنقص الحديد، حيث يصاب به ما يزيد عن نصف الذين يعانون من نقص الحديد؛ ويحدث ذلك لأن الجسم يحتاج الحديد لإنتاج بروتين الهيموغلوبين، والذي بدوره يعمل على نقل الأكسجين إلى أجزاء الجسم، فإذا لم يمتلك الجسم كمية كافية من الهيموغلوبين؛ فسيقل الأكسجين الذي يصل إلى خلايا وعضلات الجسم، الأمر الذي يستدعي أن يعمل القلب بقوة أكبر ليتمكن من إيصال الدم المحمل إلى الجسم، مما يسبب الشعور بالتعب، والجدير بالذكر أنه لا يمكن الاعتماد على الشعور بالتعب وحده لتشخيص نقص الحديد، إلا إذا رافقته أعراض أخرى.
  • الشحوب: يعتبر شحوب لون الجلد وداخل الجفن الأسفل للعين، من علامات الإصابة بنقص الحديد، حيث أن بروتين الهيموغلوبين يعطي خلايا الدم لونها الأحمر؛ فنقص الهيموغلوبين يتسبب في جعل خلايا الدم أقل حمرة، وقد يظهر الشحوب عند الأشخاص المصابين بنقص الحديد في جميع أجزاء الجسم، وقد ينحصر في أماكن معينة مثل: الوجه والأظافر واللثة، ويظهر الشحوب أكثر عند حالات نقص الحديد المتوسطة والشديدة.
  • ضيق التنفس: حيث يتسبب نقص الحديد في عدم حصول العضلات على قدر كافٍ من الأكسجين للقيام بأنشطتها الطبيعية؛ نتيجةً لذلك فإن نسبة التنفس ستزداد للحصول على كمية أكبر من الأكسجين.
  • الصداع والدوخة: قد يسبب نقص الحديد صداع في الرأس، وهذا العرض نادر الحدوث مقارنةً بالأعراض الأخرى، بسبب عدم وصول كمية أكسجين كافية للدماغ، فيتسبب ذلك بتضيق الأوعية الدموية في الدماغ، مما يسبب ضغط وصداع.
  • خفقان القلب: وذلك لأن  القلب سيعمل بقوة أكبر ليتمكن من إيصال الدم المحمل بالأكسجين إلى الجسم؛ مما يؤدي إلى عدم انتظام في دقات القلب، أو الشعور بأن دقات القلب سريعة بصورة غير طبيعية، وفي الحالات الشديدة قد يؤدي ذلك إلى تضخم أو فشل في القلب، وهذا العرض غير شائع، ويحدث عن الإصابة بنقص الحديد لفترات طويلة.
  • جفاف وتلف الشعر والبشرة: يؤدي نقص الحديد إلى ضعف وجفاف الشعر والبشرة، وفي الحالات الأكثر شدة من نقص الحديد قد يحدث تساقط للشعر، والجدير بالذكر أن الشعر يتساقط يوميًا بشكل طبيعي أثناء غسله وتصفيفه، لكن إذا كان التساقط أكثر من الطبيعي؛ فإنه قد يرتبط بنقص الحديد.
  • انتفاخ وألم في اللسان و الفم: هناك بعض العلامات التي تظهر في الفم، وقد تدل على نقص الحديد، مثل: انتفاخ اللسان أو التهابه، أو أن يصبح لون اللسان باهتًا، أما نقص الميوغلوبين فيتسبب في جعل اللسان مؤلم ومنتفخ وأملس، والميوغلوبين هو بروتين موجود في خلايا الدم الحمراء، والذي يدعم بدوره العضلات ومنها عضلات اللسان، وقد يتسبب نقص الحديد في جفاف الفم، وفي حدوث تشققات مؤلمة في زوايا الفم.
  • تململ الساقين: يرتبط نقص الحديد بمتلازمة تململ الساقين، ومتلازمة تململ الساقين هي رغبة قوية بتحريك الساقين أثناء الراحة، وقدد تتسبب بشعور حكة غريب في الساقين والقدمين، ونسبة 25% من الأشخاص المصابين بمتلازمة تململ الساقين يعانون من نقص في الحديد، وكلما قلّت نسبة الحديد ساءت الأعراض.
  • أظفار الأصابع على شكل الملعقة أو الأظفار الهشة: من الأعراض قليلة الانتشار، وتسمى هذه الحالة تقعر الأظفار، حيث تبدأ أحيانًا بأظافر هشة تتكسر بسهولة، وفي مراحل متقدمة من نقص الحديد، ترتفعا حافتا الظفر، وينخفض أوسطه حتى يصبح شكله مثل الملعقة.
  • أعراض أخرى: هناك العديد من الأعراض الأخرى التي قد تدل على انخفاض مستوى الحديد في الدم، لكنها غير شائعة وترتبط أكثر بحالات أخرى غير نقص الحديد، ومن هذه الأعراض ما يأتي:
  1. برودة الأقدام واليدين: بسبب نقص الأكسجين الذي يصل إلى أجزاء الجسم.
  2. رغبات غريبة: قد تتكون لدى الشخص رغبة بتناول أطعمة غريبة، أو مواد غير غذائية، مثل: الثلج أو الطين أو الورق، قد يدل ذلك على نقص الحديد، وقد يحدث أيضًا أثناء الحمل.
  3. الشعور بالقلق: يتفاقم هذا الشعور مع تزايد النقص في الأكسجين في الدم، ويتحسن مع تحسن مستويات الحديد.
  4. الالتهابات المتكررة: حيث أن الحديد ضروري لصحة جهاز المناعة؛ فنقصه يتسبب بزيادة احتمالية الإصابة بالأمراض.

حبوب الحديد

تستخدم حبوب الحديد لعلاج ومنع فقر الدم الناتج عن نقص الحديد، ويوجد الحديد بشكل طبيعي في أغذية معينة، لكن إذا لم يستطع الفرد الحصول على حاجة جسمه من الحديد عن طريق الغذاء، تكون حبوب الحديد مفيدة له، لكن هناك بعض الأمور التي يجب أخذها بعين الاعتبار قبل تناول حبوب الحديد، أهمها إخبار الطبيب في حال تناول أي نوع آخر من الأدوية سواء كانت هذه الأدوية تصرف بدون وصفة، أو حتى المكملات أو الأعشاب، ولا بد من إخباره أيضًا بوجود حساسية من الأدوية.4)

فوائد حبوب الحديد

يحتاج الجسم الحديد لإنتاج الهيموغلوبين، ويحتاجه أيضًا  لإنتاج البروتين، وتمايز الخلايا، ودعم وظائف الجهاز المناعي، وهناك العديد من المشكلات الصحية التي تعالجها حبوب الحديد، وأبرز هذه المشكلات:5)

  • نقص الحديد في النظام الغذائي: من الأفضل الحصول على حاجة الجسم من الحديد عن طريق الغذاء، مثل: اللحوم والدجاج والتونا والكبدة، والخضروات مثل: العدس والفاصولياء، فإذا لم يتمكن الفرد من الحصول على حاجته من الحديد من الغذاء، يُنصح بتناول حبوب الحديد؛ لتفادي حدوث نقص في  مستوى الحديد في الدم، ويفضل تناول مصدر لفيتامين C مع حبوب الحديد؛ لتعزيز امتصاصه.
  • علاج فقر الدم: حسب منظمة الصحة العالمية، فإن فقر الدم هو أكثر الاضطرابات الغذائية شيوعًا، وتصل نسبة المصابين به إلى 30% في العالم، ويحدث هذا المرض عندما يكون عدد خلايا الدم الحمراء أقل من الطبيعي، أو عند نقص الهيموغلوبين في خلايا الدم الحمراء، وفقر الدم الذي يحدث بسبب نقص الحديد يمكن علاجه من خلال حبوب الحديد.
  • حالات أخرى: هناك العديد من الظروف الصحية التي تزيد من الحاجة إلى الحديد، ويمكن أن تتحسن مع تناول حبوب الحديد، مثل صحة النساء الحوامل، والأشخاص المصابين بالفشل الكلوي، وبعض أمراض الجهاز الهضمي، أو الأشخاص الذين يخضعون لعلاج السرطان.

أضرار حبوب الحديد

على الرغم من أن حبوب الحديد تكون ضرورية في بعض الأحيان، إلا أن تناول الكثير منها له آثار جانبية قد تكون خطيرة، وفي بعض الأحيان حتى تناول الكمية الموصى بها من الحديد تسبب مشاكل صحية؛ لذا لا بد من استشارة الطبيب لأخذ نوع وجرعة حبوب الحديد المناسبة للفرد، ومن الآثار الجانبية لحبوب الحديد: 6)

  • الإسهال أو الإمساك: في حال الإصابة بالإمساك، يمكن استشارة الطبيب لاستخدام ملّين للبراز.
  • التقيؤ والغثيان: لكن تناول حبوب الحديد مع الطعام يساعد على منع التقيؤ والغثيان.
  • تناول جرعة مفرطة من الحديد: يؤدي تناول جرعة مفرطة من الحديد إلى آثار جانبية خطيرة، أبرزها: الجفاف، وانخفاض ضعط الدم، والتعب والصداع وإخراج دم مع البراز.
السابق
أنواع الفيتامينات التي تزيد الوزن
التالي
“مبلغ خيالي” تدفعه غوغل إلى أبل لسبب واحد

اترك تعليقاً